إنطلاق برنامج ديناري لجمعية الريادة الشبابية

بدأت جمعية الريادة الشبابية فعاليات برنامج الوعي المالي الشخصي “ديناري” وذلك يوم الثلاثاء الماضي بحضور مشتركي البرنامج البالغ عددهم 30 مشترك.

وأشارت مدير البرنامج اميرة محمود أن البرنامج يأتي كجزء من سلسلة البرامج التي أطلقتها الجمعية منذ تأسيسها سنة 2012 من أجل العمل على تطوير الشباب البحريني وتزويده بالمعرفة والمهارات المطلوبة بما يتناسب مع متغيرات العالم المتسارعة.

ويهدف برنامج ديناري الذي يقدم 24 ساعة تدريبية الى تعزيز الوعي المالي لدى الشباب البحريني من الجنسين وتثقيفهم بمهارات الإدارة المالية الشخصية كالكرامة المالية والاستقلال المالي وتحديد الأهداف المالية وكيفية وضع الميزانية وتحديد الأولويات وطرق الادخار وإدارة السيولة المالية وإرشادات للشراء الذكي وكيفية التعامل مع الديون بالإضافة الى خيارات الاستثمارات التقليدية والجديدة وغيرها من المواضيع التي سيكون لها تأثير إيجابي على قراراتهم اليومية.

وسيختتم البرنامج الذي سيستمر فعالياته لمدة شهر بإقامة حلقة نقاشية بعنوان الوعي المالي للشباب من أجل مستقبل مستدام وتكريم خريجي البرنامج والمدربين والشركاء وذلك يوم السبت الموافق 2 نوفمبر.

وأضافت أميرة قائلة: ” أن البرنامج يأتي بشراكة استراتيجية مع تمكين وبرنامج المنح بسفارة الولايات المتحدة الامريكية ويشارك في تقديم الورش نخبة من الأقتصاديين والمصرفيين واستشاري الأعمال وهم ايما المنصوري وعارف خليفة ومنذر فيصل وخالد العمادي.

The Youth Pioneer Society Launches “Dinari” Financial Awareness Program

The Youth Pioneer Society is preparing to launch on October its first financial awareness program, titled “Dinari”. The program is supported by strategic partnerships with Tamkeen and the US Embassy’s Grant Program in Bahrain.

The “Dinari” program aims to enhance the financial awareness among the Bahraini youth, develop their financial skills and equip them with the financial knowledge to enable them in organizing and managing their future financial affairs. The program also aims to eliminate financial illiteracy among young Bahrainis by providing them with the right knowledge and tools, delivered by a variety of Bahraini business and banking experts.

The program director, Amira Mahmood, referred to the results of a questionnaire conducted earlier this year by the Youth Pioneer Society which measured the financial awareness among the Bahraini youth. She stated that the survey’s results reflected an urgent need to develop sensible financial awareness among the Bahraini youth community. Out of a randomly selected sample of 201 respondents – with an equal proportion of male to female ratio – 86% of the respondents supported the importance of financial literacy and awareness programs in Bahrain. The survey showed that less than 10% of the Bahraini youth is saving and investing, which is relatively low in comparison to the global average which exceeds (30-40%). Since saving and investment by youth populations are undoubtedly influential factors in stimulating economic development, the Youth Pioneer Society finds it vital to promote such awareness among the local Bahraini youth community in these financial aspects.

Ms. Mahmood said: ‘The results of the survey confirmed the need for financial education among the Bahraini youth. It is important to create awareness within their communities about the importance of financial planning and its value to their future. This has driven the society to continue its contribution to the empowerment of Bahraini youth and enhancement of their competitiveness, by designing a 21-hour training program that covers the basic fundamentals of financial management concepts for Bahraini youth.’

Ms. Mahmood mentioned that the registration for the program will commence in the next coming days and that all details will be announced on the Youth Pioneer Society’s website http://youthpioneer.org and all its social media channels. 

“جمعية الريادة الشبابية تستعد لإطلاق برنامج الوعي المالي ديناري”

تستعد جمعية الريادة الشبابية لإطلاق أول برنامج للوعي المالي “ديناري” خلال شهر اكتوبر القادم والذي يأتي بشراكة استراتيجية مع تمكين وبرنامج المنح بسفارة الولايات المتحدة الامريكية في البحرين.

ويهدف برنامج ديناري لتعزيز الوعي المالي لدى الشباب البحريني من الجنسين، وتطوير مهاراتهم وتزويدهم بالمعرفة التي تمكنهم من مواجهة مسؤوليات حياتهم. كما يهدف البرنامج الى القضاء على الأمية المالية بين الشباب البحريني من خلال تزويدهم بالمعرفة والأدوات من خلال نخبة من الخبراء المحليون والتي سيكون لها تأثير إيجابي على قراراتهم اليومية.

وأشارت مدير البرنامج اميرة محمود لنتائج استبيان قامت به جمعية الريادة الشبابية لقياس الوعي المالي عند الشباب البحريني والتي أوضحت بأن هناك حاجة ماسة لزيادة الوعي المالي لدى الشباب البحريني.

فمن بين عينة تم اختيارها عشوائيا وقوامها 201 مشارك بالاستبيان تساوت فيها نسبة المشاركين الذكور مع المشاركات الإناث، أيد 86 % أهمية وجود برامج للتوعية والثقافة المالية في البحرين. كما أظهر الأستبيان بأن نسبة الادخار والاستثمار للشباب في البحرين اقل من (١٠٪) وهي نسبة متدنية جدا مقارنة بالمتوسط العالمي الذي يفوق(٣٠-٤٠ ٪) ، وهو بلا شك عامل مؤثر في تحفيز التنمية الاقتصادية ولابد من تعزيز عوامل ثقافية وتوعية للمجتمع في هذا الجانب.

وصرّحت أميرة قائلة: ” أن نتائج الاستبيان أكدت حاجة الشباب للثقافة المالية وتوعيتهم بأهمية التخطيط المالي وقیمته مما شكل دافعاً للجمعية للأستمرار في المساهمة في تمكين الشباب البحريني وتعزيز قدراتهم التنافسية عن طريق تصميم برنامج يقدم 21 ساعة تدربية تغطي مفاهيم إدارة الأموال الأساسية للشباب البحريني.”

وكشفت أميرة بأن التسجيل للبرنامج سيبدأ خلال الأيام القادمة، وسيتم الإعلان عن التفاصيل الخاصة بذلك عبر موقع الجمعية الإلكتروني http://youthpioneer.org وحساباتها على وسائل التواصل الإجتماعية المختلفة.

بدء التسجيل في برنامج الشاب البرلماني 2019

تعلن جمعية الريادة الشبابية عن بدء التسجيل لبرنامج (الشاب البرلماني 2019) والذي يهدف الى تمكين الشباب من اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها.

يشمل برنامج الشاب البرلماني على عدة دورات تدريبية وورش عمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الإحترافي مع الشخصيات المختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى زيارة مجلس النواب وإقامة حوارات الطاولة المستديرة بين الشباب المشتركين وزيارة وفد إلى المملكة المتحدة يتم اختيارة وفق شروط ومعايير محددة، ويختتم البرنامج بإقامة الملتقى النيابي الشبابي والذي سيعقد للمرة الخامسة على التوالي.

يبدأ البرنامج من شهر مارس2019 وستقام الدورات والورش بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى ال 5 مساءً، وستكون آلية المشاركة في البرنامج من خلال التسجيل على الموقع الالكتروني المعد لذلك، علماً ان المقاعد محدودة، حيث سيتم اغلاق باب التسجيل لأول 150 شخص وسيتم اختيار 60 مشارك منهم من خلال اجتيازهم المقابلات الشخصية .

والجدير بالذكر ان جمعية الريادة الشبابية تقييم برنامج (الشاب البرلماني) للمرة الرابعة بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخ السابقة من البرنامج، إذ تمثل نجاح البرنامج من خلال طرح مقترح إنشاء صندوق لدعم الطالب والخاص بأحد المشاركين سابقا في مجلس النواب، وتبني سعادة النائب علي العرادي لهذا المقترح، والانجاز الآخر يكمن في تبني وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لفكرة إنشاء مركز لتنمية العمل التطوعي في البحرين، والذي تم تدشينه من قبل سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية خلال شهر مارس من عام 2017.

ويأتي هذا البرنامج في سياق الاهداف التي تسعى لها جمعية الريادة الشبابية من خلال تمكين وتطوير الشباب البحريني للإنخراط في تنمية المجتمع ورسم مستقبل أفضل لمملكة البحرين في المجالات المختلفة.

شروط المشاركة في البرنامج:

  • على المتقدمين أن يكونوا من حملة الجنسية البحرينية وأن تتراوح أعمارهم مابين 18 إلى 25 عاما
  • إتقان اللغة الانجليزية تحدثا وكتابة
  • يتوجب على المشتركين الالتزام بأنشطة البرنامج جميعها لاجتياز البرنامج بنجاح والحصول على شهادات المشاركة
  • تعتمد مشاركة المسجلين من عدمها في البرنامج على أدائهم في المقابلات الشخصية
  • رسوم التسجيل 50دب، يتم تسليمها في يوم المحاضرة التمهيدية لمن يجتاز المقابلات الشخصية

رابط استمارة التسجيل في برنامج الشاب البرلماني 2019

بدء التسجيل في برنامج الشاب البرلماني 2017

تعلن جمعية الريادة الشبابية عن بدء التسجيل لبرنامج (الشاب البرلماني 2017) والذي يهدف الى تمكين الشباب من اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها.

يشمل برنامج الشاب البرلماني على عدة دورات تدريبية وورش عمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الإحترافي مع الشخصيات المختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى زيارة مجلس النواب وإقامة حوارات الطاولة المستديرة بين الشباب المشتركين وزيارة وفد إلى المملكة المتحدة يتم اختيارة وفق شروط ومعايير محددة، ويختتم البرنامج بإقامة الملتقى النيابي الشبابي والذي سيعقد للمرة الرابعة على التوالي.

يبدأ البرنامج من شهر سبتمبر 2017 وحتى شهر مارس 2018، وستقام الدورات والورش بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى ال 5 مساءً، وستكون آلية المشاركة في البرنامج من خلال التسجيل على الموقع الالكتروني المعد لذلك، علماً ان المقاعد محدودة، حيث سيتم اغلاق باب التسجيل لأول 150 شخص وسيتم اختيار 60 مشارك منهم من خلال اجتيازهم المقابلات الشخصية .

والجدير بالذكر ان جمعية الريادة الشبابية تقييم برنامج (الشاب البرلماني) للمرة الثالثة بعد النجاح الباهر الذي حققته النسختان السابقتان من البرنامج، إذ تمثل نجاح البرنامج من خلال طرح مقترح إنشاء صندوق لدعم الطالب والخاص بأحد المشاركين سابقا في مجلس النواب، وتبني سعادة النائب علي العرادي لهذا المقترح، والانجاز الآخر يكمن في تبني وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لفكرة إنشاء مركز لتنمية العمل التطوعي في البحرين، والذي تم تدشينه من قبل سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية خلال شهر مارس الماضي.

ويأتي هذا البرنامج في سياق الاهداف التي تسعى لها جمعية الريادة الشبابية من خلال تمكين وتطوير الشباب البحريني للإنخراط في تنمية المجتمع ورسم مستقبل أفضل لمملكة البحرين في المجالات المختلفة.

شروط المشاركة في البرنامج:

  • على المتقدمين أن يكونوا من حملة الجنسية البحرينية وأن تتراوح أعمارهم مابين 18 إلى 25 عاما
  • إجادة اللغة الانجليزية تحدثا وكتابة
  • سيتم عمل مقابلات شخصية للمسجلين في البرنامج بتاريخ 9 سبتمبر 2017
  • تمتد فترة البرنامج من شهر سبتمبر 2017 ولغاية مارس 2018، وتنظم ورش العمل والدورات التدريبية بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى الـ 5 مساءً
  • يتوجب على المشتركين الالتزام بأنشطة البرنامج جميعها لاجتياز البرنامج بنجاح والحصول على شهادات المشاركة
  • تعتمد مشاركة المسجلين من عدمها في البرنامج على أدائهم في المقابلات الشخصية
  • رسوم التسجيل 40 دب، يتم تسليمها في يوم المحاضرة التمهيدية لمن يجتاز المقابلات الشخصية

جدول برنامج الشاب البرلماني 2017

رابط استمارة التسجيل في برنامج الشاب البرلماني 2017

تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة.. الريادة الشبابية تختتم النسخة الثالثة من برنامج “فرصة 2017”

تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وبحضور وكيل الوزارة لشئون الصناعة السيد أسامة محمد العريض نظمت جمعية الريادة الشبابية مساء اليوم الخميس 1 يونيو الحفل الختامي للنسخة الثالثة من برنامج “فرصة 2017” لريادة الأعمال في فندق السوفتيل، وذلك بحضور ممثلي مجموعة من الهيئات الخاصة والحكومية في المملكة.

وبدأ الحفل بكلمة للسيد أسامة محمد العريض قال فيها “أن برنامج “فرصة” يأتي ليؤكد مدى ترسخ ثقافة ريادة الأعمال في مملكة البحرين وحرص الحكومة ومؤسساتها المختلفة على تحفيز رواد الأعمال واحتضانهم ودعم مسيرتهم ،حيث سنحتفي اليوم بالمشتركين والفائزين بالمراكز الثلاث الأولى في برنامج “فرصة 2017” الذي نظّم عشرين ورشة عمل منذ انطلاقه في فبراير، تضمنت أساسيات ريادة الأعمال والتفكير الإبداعي وكيفية إعداد دراسات السوق وخطط العمل بالإضافة إلى مهارات العرض والتقديم؛ ليتأهل بعدها أحد عشر مشتركاً للمرحلة الأخيرة من أجل التنافس لتقديم أفضل خطة عمل لمشاريعهم التجارية..”

 ثم القت نائب رئيس الجمعية ومدير البرنامج م.أميرة محمود كلمة بهذه المناسبة قالت فيها: “أن برنامج فرصة كان التجربة الأولى لجمعية الريادة الشبابية في البرامج المختصة بريادة الأعمال والتي تدعم توجه مملكة البحرين في ريادة الأعمال وتمكين الشباب ويترجم رؤيتها على أرض الواقع. فمن خلال البرنامج عملت الجمعية على إكتشاف الشباب البحريني أصحاب الشخصية الرائدة والأفكار الأبداعية والمشاريع المميزة وساعدتهم على تنمية أفكارهم للوصول بها الى مشاريع تجارية متكاملة على أرض الواقع.”

وتم خلال الحفل عرض فيلم قصير يبين المراحل التي مر بها البرنامج، بعدها قام المشتركين الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى بعرض مشاريعهم للحضور، بعدها تم الإعلان عن الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى كأفضل رُواد أعمال في البرنامج.

و قد فازت بالمركز الاول المشتركة عواطف الحرز عن مشروع ”مصنع لدباغة الجلود العربية”، وفاز بالمركز الثاني المشتركين فاطمة حبيب وحسن عبدالله عن مشروع” YUM restaurant”  والذي يهدف لتقديم وجبات سريعة صحية، وفازت بالمركز الثالث نوف صباح عن مشروع ”حلو نوف” ويقوم على تقديم الضيافة التقليدية بلمسة جديدة لمختلف المناسبات.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وفي ختام الحفل قام السيد أسامة بن محمد العريض وكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة لشئون الصناعة بتكريم الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى، والمشتركين في البرنامج، بالإضافة الى تكريم الشركاء الاستراتيجيين والإعلاميين، وشركاء النجاح، وفريق العمل.

وكشفت مديرة البرنامج أن الفائزين بالمراكز الثلاثة سيحصلون جميعهم على جوائز قيمة، وهي حاضنات أعمال من سيف بزنس سنتر وجمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وجوائز نقدية من جمعية الريادة الشبابية، وتخصيص مدير علاقات من تمكين لمساعدة الفائزين في تقديم الطلبات وحضور لقاءات إرشادية، وخصومات على خدمات التصوير الفوتوغرافي من بكسليتد للتصوير، وخصومات على تصميم الهوية التجارية وإدارة محتوى وسائل الأعلام الاجتماعي من وكالة ميفينتو الإبداعية، بالإضافة الى خدمات استشارية مجانية للمشاريع من شركة التأثير الإيجابي للاستشارات، كما سيحصل الفائز بالمركز الأول إضافة اذلك، على خطة مالية متكاملة للمشروع مقدمة من امباور بزنس سوليوشنز.

واشارت محمود ان” البرنامج عرف المشتركين على الجهات الداعمة للمشاريع في البحرين و مبادئ التسويق والإدارة المالية والهوية التجارية وخدمات العملاء والتكنولوجيا في الأعمال قدمها عدد من المدربين أصحاب الخبرة في هذا المجال، بالإضافة الى الأساسيات القانونية للمشاريع التجارية والعلامة الشخصية لرواد الأعمال، مؤكدة أن البرنامج عزز مكانته في نسخته الثالثة عبر  شراكته الإستراتيجية مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومؤسسة تمكين، وبنك البحرين للتنمية وغرفة تجارة وصناعة البحرين وكابيتال نولدج وجمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وشراكة إعلامية مع صحيفة الأيام، و مجلة ستارت اب بحرين  نيوز، و Bahrain this week، وشراكة إبداعية مع بكسليتد للتصوير ووكالة ميفينتو الإبداعية.”

والجدير بالذكر بأن النسخة الثالثة من البرنامج قد حظيت بمشاركة كبيرة من رواد الأعمال والمختصين، واللذين شاركوا في اللجان التحكيمية للمقابلات الشخصية ودراسات السوق وخطط العمل وورش ومحاضرات البرنامج في مراحله الثلاث، وشهدوا تطور المشاريع المقدمة.

الريادة الشبابية تشارك في وضع استراتيجية البنك الإسلامي للتنمية للشباب

unnamed

شاركت جمعية الريادة الشبابية ممثلة بأمين السر السيد سعود البوعينين في قمة الشباب لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية والتي أقيمت على هامش الاجتماع السنوي 42 للبنك في مدينة جدة.

وخلال الاجتماع الذي شارك فيه عددٌ من الشباب من مختلف الدول للحديث عن التحديات الاقتصادية والتنموية، القى امين سر الجمعية كلمة تناولت المحاور الرئيسية الثلاثة التي ركزت عليها قمة الشباب لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية لتمكين الشباب في الدول الأعضاء.

ففي جانب تعزيز جودة التعليم بما يواكب حاجيات شباب اليوم والغد، اشار البوعينين خلال الكلمة الى ان التعليم في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا يحتاج الى اعادة هيكلة ليركز على التعلم عوضاً عن التدريس لتطوير جودة مخرجاته، مؤكداً ان رؤيتنا في تطوير التعليم يجب ان نسعى من خلالها لإيجاد البيئة المناسبة لتمكين الشباب من انتاج البحوث العلمية وتطوير العلوم والتكنلوجيا.

وفي يتعلق بالتمكين الاقتصادي للشباب، اشار البوعينين الى ان شبابنا يملؤهم الطموح للمساهمة في الثورة المعلوماتية وتدشين التطبيقات والشبكات والأعمال الرقمية، ولكنهم يجدون صعوبة في تحقيق هذا الطموح ليس بسبب نقص التمويل وإنما لافتقار التشريعات المناسبة لدعم مثل هذه الأنشطة، ولأن الشباب لم يتعلموا اهمية ريادة الاعمال والابتكار والاصرار والأهم من ذلك كله اهمية التجربة.

saud

وفي مجال اشراك الشباب في صياغة الأجندة التنموية، شدد البوعينين على ضرورة بناء قدرات منظمات المجتمع المدني لتوفر منصة للشباب يبدون من خلالها آرائهم في السياسات التي تتعلق بهم، مشيرا الى ان شباب الشرق الاوسط وشمال افريقيا يلجئون الى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي للتعبيرعن وجهات نظرهم خارج دائرة صنع القرار، وإن تفعيل دور منظمات المجتمع المدني سيمنح الشباب دوراً اكثر نشاطاً وفاعليةً في حل المشاكل بدلا من التعبير عنها بسلبية في وسائل التكنلوجيا.

جمعية الريادة الشبابية تستعد لعروض المشتركين النهائية في برنامج فـُرصة 2017

يستعد برنامج فرصة 2017 لريادة الأعمال يوم السبت الموافق 20 مايو لتقييم خطط عمل المشتركين في البرنامج، بعد تنفيذه لـ 20 ورشة عمل منذ انطلاقه في فبراير الماضي.

وأعربت أميرة محمود مديرة البرنامج عن سعادتها لتأهل إحدى عشر مشتركاً للمرحلة الأخيرة بعد اتمامهم المراحل السابقة بنجاح، مشيرةً الى انهم سيتنافسون لتقديم أفضل خطة عمل لمشاريعهم التجارية للحصول على جوائز البرنامج والتي سيتم الإعلان عنها في الحفل الختامي الذي سيقام تحت رعاية سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة السيد زايد راشد الزياني يوم الخميس الأول من شهر يونيو في فندق السوفتيل.

وأوضحت محمود ان المرحلة الثانية من البرنامج والتي بدأت في الثالث من شهر أبريل تضمنت مشاركة الشيخ هشام بن محمد آل خليفة نائب المدير العام للخدمات غير المالية ببنك البحرين للتنمية، وعدد من الورش والأنشطة التي تعرف من خلالها المشتركين على الجهات الداعمة للمشاريع في البحرين، والتي قدمها ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة وتمكين، بالإضافة الى ورش عمل حول مبادئ التسويق والإدارة المالية والهوية التجارية وخدمات العملاء والتكنولوجيا في الأعمال قدمها عدد من المدربين أصحاب الخبرة في هذا المجال.

وأضافت مديرة البرنامج بأن المرحلة الثالثة والأخيرة من البرنامج اشتملت على زيارة ميدانية لمركز البحرين للصناعات الناشئة ومحاضرتين حول الأساسيات القانونية للمشاريع التجارية والعلامة الشخصية لرواد الأعمال. كما التقى المشتركون بمجموعة من رواد الأعمال البحرينيين تعرفوا من خلالهم على قصص بدايتهم ونجاحهم الذي حققوه. وفي نهاية المرحلة خضع المشتركون لجلسات توجيهية وإرشادية بإشراف مجموعة من المدربين والمرشدين أصحاب الخبرة والتي تؤهلهم في نهاية البرنامج لتقديم خطط عمل.

وتأتي النسخة الثالثة من البرنامج بشراكة استراتيجية مع مجموعة من المؤسسات في مملكة البحرين وهم وزارة الصناعة والتجارة والسياحة وتمكين وبنك البحرين للتنمية وغرفة تجارة وصناعة البحرين وكابيتال نولدج وجمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وشراكة إعلامية مع صحيفة الأيام، و مجلة ستارت اب بحرين  نيوز، و Bahrain this week، وشراكة إبداعية مع بكسليتد للتصوير ووكالة ميفينتو الإبداعية.