جمعية الريادة الشبابية تنظم (الملتقى النيابي الشبابي الثالث)

TYP Open Forum advert 2015

تنظم جمعية الريادة الشبابية للسنة الثالثة على التوالي (الملتقى النيابي الشبابي الثالث) وحفل ختام برنامج الشاب البرلماني يومي 21 و 22 من نوفمبر الجاري برعاية معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب، ومشاركة عدد من أعضاء مجلسي الشورى و النواب.

وبهذه المناسبة قال السيد سعود البوعينين المنسق العام لبرنامج الشاب البرلماني “ان الملتقى يوفر مجالاً لالتقاء الشباب بالمجلس التشريعي والذي من خلاله يمكنهم من ايصال افكارهم واقتراحاتهم للسلطة التشريعية، ولا سيما وأن الشباب هم الوقود المحرك لكل الأعمال التي ترتقي بالمجتمع”.

وأوضح البوعينين ان الملتقى النيابي الشبابي الثالث يتكون من ثلاث جلسات حوارية يشارك في كل جلسة عضو من مجلس النواب، وعضو من مجلس الشورى، بالإضافة إلى أحد مشتركي برنامج الشاب البرلماني، مشيرا الى ان الجلسة الاولى ستتناول مقترح بإنشاء برلمان للشباب والاستئناس برأيهم في المواضيع والتشريعات المتعلقة بهم، فيما تناقش الجلسة الثانية مقترح منح الجنسية البحرينية لأطفال المرأة البحرينية، فيما تبحث الجلسة الثالثة مقترح بإنشاء صندوق الطالب للمنح والبعثات”، وأكد ان الجمعية سترفع توصيات الجلسات الثلاث لمجلس النواب.

واضاف المنسق العام للبرنامج ان الجمعية ستحتفل في اليوم الثاني من الملتقى بختام برنامج الشاب البرلماني وتكريم المشتركين والمنظمين وجميع من شارك وساهم في انجاح هذا البرنامج.

واشار البوعينين إلى أن “الملتقى النيابي الشبابي الثالث يأتي ختاماً لفعاليات برنامج (الشاب البرلماني) والذي تنظمه جمعية الريادة الشبابية للعام الثاني على التوالي، والذي يشتمل على العديد من الدورات التدريبية وورش العمل في مهارات القيادة والتفاوض وآداب التعامل الاحترافي من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص”، لافتاً إلى أن الهدف من برنامج “الشاب البرلماني يتمثل في تمكين الشباب من اكتساب مهارات القيادة والتواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها”

برنامج الملتقى النيابي الشبابي الثالث وجدول الحلقات الحوارية

حرية التعبير وقياسها مجتمعياً ومسئوليتها فرديا

ندوة حرية التعبيرنظمت جمعية الريادة الشبابية مساء أمس الأول ندوة حول «حرية التعبير – قياسها مجتمعيا ومسئوليتها فرديا» ضمن فعاليات برنامج «الشاب البرلماني» الذي تنظمه الجمعية للعام الثاني على التوالي، تحدث فيها كل من الكاتب الصحفي دكتور ابراهيم الشيخ، والأستاذ ابراهيم التميمي، وأدار الندوة عمر الكوهجي وذلك بفندق رامي جراند بالسيف بحضور مجموعة من الشباب أعضاء الجمعية.
وتناول الدكتور ابراهيم الشيخ فكرة حرية التعبير عن الرأي بمفهومها الصحيح، والتي تعنى بإيصال الفكرة بعيدا عن تجريح الآخر، مشيرا إلى ضرورة الالتزام بميثاق الشرف الصحفي والذي يعنى بحرية التعبير عن الرأي من دون الإساءة الى أحد، متطرقا إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وما يحدث من خلالها من تشهير ببعض الأشخاص تحت مسمى حرية التعبير التي يكفلها الدستور، لافتا إلى ان الانتقاد مطلوب، ولكن من دون الاساءة إلى الدولة أو الأفراد، مؤكدا ان على كل فرد ان يضع لنفسه مقدار الحرية وكيف يتفق ويختلف ويتقبل الرأي الآخر من دون كراهية ليصل إلى منطقة وسط بين التطرف في الرأي أو عدم إبداء الرأي.
وفي سياق متصل قال الأستاذ ابراهيم التميمي إن حرية التعبير عن الرأي لا علاقة لها بالتحضر، ولكنها تتوقف على المجتمع، واصفا المجتمعات العربية بأنها مجتمعات جدلية، ومشيرا إلى انه كلما زادت نسبة الوعي بين أفراد المجتمع ازدادت نسبة الحرية بمفهومها الصحيح، مستشهدا بمقولة سيدنا عمر بن الخطاب «إذا أراد الله بقوم سوءا أورثهم الجدل وقلة العمل»، لافتا إلى انه إذا غاب مؤشر المصداقية غاب الوعي، ومؤكدا ان حرية التعبير عن الرأي موجودة في البحرين ولكن في حدود عدم التطاول على الآخر.
وفي نهاية الندوة فُتح باب الأسئلة، ودارت حول الحلول التي يجب وضعها للتفريق بين حرية التعبير عن الرأي والتشهير، وعن المعايير التي تحدد نسبة وعي المجتمع، ثم كرمت الجمعية المتحدثين بتسليمهما درعا تحمل شعار الجمعية.
جدير بالذكر ان برنامج «الشاب البرلماني» تنظمه الجمعية تحت رعاية رئيس مجلس النواب أحمد بن إبراهيم الملا، حيث يشتمل على العديد من الدورات التدريبية وورش العمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الاحترافي مع شخصيات مختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، كما يهدف البرنامج إلى تمكين الشباب من اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول المناسبة لها.

محاضرة – تاريخ الحياة البرلمانية

نظمت جمعية الريادة الشبابية محاضرة حول»تاريخ الحياة البرلمانية في البحرين» قدمها الباحث والكاتب في الشأن السياسي خالد هجرسالريادة-الشبابية-تنظم-محاضرة-الحياة-البرلمانية-في-البحرين-1290096.
وتناولت المحاضرة المفاهيم الأساسية حول الحياة البرلمانية بالبحرين والتطور الفكري والثقافي للمجتمع البحريني خلال العقود السابقة المتعلقة بالجانب البرلماني، إضافة للمراحل المختلفة التي مرت بها التجربة البرلمانية البحرينية وصولاً للمشروع الإصلاحي الذي أطلقه جلالة الملك المفدى.
وقال المحاضر خالد هجرس إن الشؤون البرلمانية أصبحت الآن بحد ذتها علم مستقل عن العلوم السياسية والقانونية وتمثل جزءاً من أجزاء الدولة الحديثة فتثقيف الشباب عنصر رئيس لنهضة المملكة وتقدمها.
وأعرب عن سعادته بتواجده بين شباب بحريني طموح يحاول دائماً البحث عن المعلومة وينوع مصادر معرفته، مشيداً بدور جمعية الريادة الشبابية في تنظيمها لمثل هذه المحاضرات والندوات، متمنياً لها التوفيق في مثل هذه البمبادرات لتثقيف المجتمع وبناء الشباب الواعي.
من جانبهم، عبر المشاركون بالمحاضرة عن سعادتهم للمشاركة والاطلاع على تاريخ البرلمان البحريني والتطور الذي شهده في عدة مجالات.
وتأتي المحاضرة كجزء من فعاليات برنامج «الشاب البرلماني» الذي تنظمه جمعية الريادة الشبابية للعام الثاني على التوالي برعاية أحمد الملا رئيس مجلس النواب، والذي يشتمل على عدد من الدورات التدريبية وورش العمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الاحترافي مع شخصيات مختلفة من مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص. ويهدف برنامج «الشاب البرلماني» لتمكين الشباب على اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها.

بدء التسجيل لبرنامج الشاب البرلماني 2015

تعلن جمعية الريادة الشبابية عن بدء التسجيل لبرنامج (الشاب البرلماني 2015) بحلته الجديدة, والذي يقام برعاية كريمة من معالي السيد احمد بن ابراهيم الملا رئيس مجلس النواب.
ويهدف البرنامج الى تمكين الشباب على اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها.

يشمل برنامج الشاب البرلماني على عدة دورات تدريبية وورش عمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الإحترافي مع الشخصيات المختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى زيارة مجلس النواب وإقامة حوارات الطاولة المستديرة بين الشباب المشتركين وزيارة وفد إلى المملكة المتحدة يتم اختيارة وفق شروط ومعايير محددة، ويختتم البرنامج بإقامة الملتقى النيابي الشبابي والذي سيعقد للمرة الثالثة على التوالي.

يبدأ البرنامج من تاريخ 28 فبراير إلى 22 نوفمبر وستقام الدورات والورش بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى ال 5 مساءً، وستكون آلية المشاركة في البرنامج من خلال التسجيل على الموقع الالكتروني المعد لذلك، علماً ان المقاعد محدودة، حيث سيتم اغلاق باب التسجيل لأول 150 شخص وسيتم اختيار 60 مشارك منهم من خلال اجتيازهم المقابلات الشخصية .

والجدير بالذكر ان جمعية الريادة الشبابية تقييم برنامج (الشاب البرلماني) للمرة الثانية على التوالي بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى من البرنامج، ويأتي هذا البرنامج في سياق الاهداف التي تسعى لها جمعية الريادة الشبابية من خلال تمكين وتطوير الشباب البحريني للإنخراط في تنمية المجتمع ورسم مستقبل أفضل لمملكة البحرين في المجالات المختلفة.

شروط المشاركة في البرنامج:

  • على المتقدمين أن يكونوا من حملة الجنسية البحرينية وأن تتراوح أعمارهم مابين 18 إلى 25 عاما
  • إجادة اللغة الانجليزية تحدثا وكتابة
  • سيتم عمل مقابلات شخصية للمسجلين في البرنامج بتاريخ 28 فبراير 2015
  • تمتد فترة البرنامج من شهر فبراير ولغاية نوفمبر 2015، وتنظم ورش العمل والدورات التدريبية بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى الـ 5 مساءً
  • يتوجب على المشتركين الالتزام بأنشطة البرنامج جميعها لاجتياز البرنامج بنجاح والحصول على شهادات المشاركة
  • تعتمد مشاركة المسجلين من عدمها في البرنامج على أدائهم في المقابلات الشخصية
  • رسوم التسجيل 40 دب، يتم تسليمها في يوم المحاضرة التمهيدية لمن يجتاز المقابلات الشخصية

رابط استمارة التسجيل في برنامج الشاب البرلماني 2015 (انتهت فترة التسجيل)

جدول أنشطة وفعاليات برنامج الشاب البرلماني 2015

الملتقى النيابي الشبابي الثاني – يعلن ختام برنامج الشاب البرلماني

TYP Group
صورة جماعية للمشتركين في برنامج الشاب البرلماني خلال الحفل الختامي

قامت جمعية الريادة الشبابية بتنظيم الملتقى النيابي الشبابي الثاني يوم السبت 20 سبتمبر بفندق الدبلومات حيث ناقش الملتقى مواضيع رفع فاعلية قانون الطفل والبرلمان الشبابي و دور مجلس النواب في تحقيق رؤية 2030 بحضور النائبان عيسى الكوهجي و خالد المالود والاستاذ بدر الحمادي و السيدة هدى رضي و السيدة رؤى الحايكي و بحضور كبير للشباب و ذوي الشأن و المهتمين بمواضيع النقاش.
كما قامت الجمعية في اليوم التالي بتنظيم الحفل الختامي لبرنامج الشاب البرلماني في نسخته الاولى برعاية معالي رئيس مجلس النواب السيد خليفة الظهراني و بحضور النائب عدنان المالكي ممثل راعي الحفل.
و قد تم في الحفل عرض نتائج الاستبيان الذي عملت عليه الجمعية لقياس مدى الوعي المجتمعي بالعمل النيابي و تم ايضا عرض مخرجات و توصيات الملتقى بالإضافة لتقديم مجموعة من منتسبي برنامج الشاب البرلماني مشاريع و مقترحات تساهم في تطوير المجتمع و الوعي الشبابي في البحرين.
كما عرضت الجمعية فيلماً وثائقياً لمراحل البرنامج و فعالياته. وأختتم الحفل بتكريم خريجي برنامج الشاب البرلماني و النواب و السادة المشاركين في الملتقى و اعضاء الجمعية المنظمين للبرنامج، كما تم تكريم راعي الحفل الذي استلمه بالنيابة عنه النائب عدنان المالكي.

تدشين برنامج “الشاب البرلماني”

2febb94e8a9011e385e50a1b276f21fd_8أعلنت جمعية الريادة الشبابية عن بدأ فعاليات برنامج “الشاب البرلماني” بإقامة اللقاء التعريفي يوم الجمعة الماضي، والذي سيستمر لغاية يونيو القادم تحت رعاية معالي رئيس مجلس النواب خليفة بن أحمد الظهراني، وسيحظى بمشاركة مجموعة من الخبراء الدوليين كخبير علم النفس التنظيمي والإجتماعي توماس داير من الولايات المتحدة الأمريكية ، والأستاذ أحمد المنهبي أخصائي تدريب وتطوير إداري بالمملكة العربية السعودية.

 وصرح سعود البوعينين رئيس الجمعية: “شهد التسجيل على البرنامج إقبالاً شديداً تجاوز 120 شاباً وشابة، وتم إجراء مقابلات شخصية مع المتقدمين لإختيار 50 مشاركاً في البرنامج”. وأشار البوعينين إلى أن البرنامج يستهدف الشباب البحرينيين من الجنسين المتراوحة أعمارهم بين الـ 17 إلى 25 عاماً من المتقنين للتحدث باللغة الإنجليزية تحدثاً وكتابةً.

 ويتميز “الشاب البرلماني” بكونه الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي حيث أنه يهدف إلى تمكين الشباب من إبداء رأيهم والانخراط في حوارات مفتوحة حول القضايا الاجتماعية التي تمسهم عبر دورات تدريبية في القيادة والتفاوض واداب التعبير والاحترافية في العمل، كما أنه سيتضمن زيارة رسمية لمدة 5 أيام للمملكة المتحدة لـ 6 مشتركين سيتم إختيارهم بناءً على عدة معايير تستند على أداءهم خلال جميع المراحل، قبل أن يختتم البرنامج بمحاكاة لجلسة برلمانية.

 وسينطلق البرنامج يوم الجمعة القادم بورشة عمل عن القيادة والقيم يقدمها خبير علم النفس التنظيمي والإجتماعي توماس داير من الولايات المتحدة الأمريكية.

 ومنذ تأسسيها عام 2012، نظمت الجمعية عدة فعاليات منها الملتقى النيابي الشبابي الأول، والذي أقيم في شهر مارس من العام الحالي. كما تنظم الجمعية عدة فعاليات عبر برامجها المختلفة أبرزها برنامج أجيال الذي يهدف إلى إشراك الشباب في مجموعة من ورش العمل والدورات التدريبية المتعلقة بالقيادة والإدارة والمهارات الشخصية، وبرنامج طموح الذي يقوم بتأهيل الشباب لمرحلة ما بعد الدراسة الثانوية إما عبر الإنخراط في سوق العمل أو التعليم العالي.