حرية التعبير وقياسها مجتمعياً ومسئوليتها فرديا

ندوة حرية التعبيرنظمت جمعية الريادة الشبابية مساء أمس الأول ندوة حول «حرية التعبير – قياسها مجتمعيا ومسئوليتها فرديا» ضمن فعاليات برنامج «الشاب البرلماني» الذي تنظمه الجمعية للعام الثاني على التوالي، تحدث فيها كل من الكاتب الصحفي دكتور ابراهيم الشيخ، والأستاذ ابراهيم التميمي، وأدار الندوة عمر الكوهجي وذلك بفندق رامي جراند بالسيف بحضور مجموعة من الشباب أعضاء الجمعية.
وتناول الدكتور ابراهيم الشيخ فكرة حرية التعبير عن الرأي بمفهومها الصحيح، والتي تعنى بإيصال الفكرة بعيدا عن تجريح الآخر، مشيرا إلى ضرورة الالتزام بميثاق الشرف الصحفي والذي يعنى بحرية التعبير عن الرأي من دون الإساءة الى أحد، متطرقا إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وما يحدث من خلالها من تشهير ببعض الأشخاص تحت مسمى حرية التعبير التي يكفلها الدستور، لافتا إلى ان الانتقاد مطلوب، ولكن من دون الاساءة إلى الدولة أو الأفراد، مؤكدا ان على كل فرد ان يضع لنفسه مقدار الحرية وكيف يتفق ويختلف ويتقبل الرأي الآخر من دون كراهية ليصل إلى منطقة وسط بين التطرف في الرأي أو عدم إبداء الرأي.
وفي سياق متصل قال الأستاذ ابراهيم التميمي إن حرية التعبير عن الرأي لا علاقة لها بالتحضر، ولكنها تتوقف على المجتمع، واصفا المجتمعات العربية بأنها مجتمعات جدلية، ومشيرا إلى انه كلما زادت نسبة الوعي بين أفراد المجتمع ازدادت نسبة الحرية بمفهومها الصحيح، مستشهدا بمقولة سيدنا عمر بن الخطاب «إذا أراد الله بقوم سوءا أورثهم الجدل وقلة العمل»، لافتا إلى انه إذا غاب مؤشر المصداقية غاب الوعي، ومؤكدا ان حرية التعبير عن الرأي موجودة في البحرين ولكن في حدود عدم التطاول على الآخر.
وفي نهاية الندوة فُتح باب الأسئلة، ودارت حول الحلول التي يجب وضعها للتفريق بين حرية التعبير عن الرأي والتشهير، وعن المعايير التي تحدد نسبة وعي المجتمع، ثم كرمت الجمعية المتحدثين بتسليمهما درعا تحمل شعار الجمعية.
جدير بالذكر ان برنامج «الشاب البرلماني» تنظمه الجمعية تحت رعاية رئيس مجلس النواب أحمد بن إبراهيم الملا، حيث يشتمل على العديد من الدورات التدريبية وورش العمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الاحترافي مع شخصيات مختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، كما يهدف البرنامج إلى تمكين الشباب من اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول المناسبة لها.

محاضرة – تاريخ الحياة البرلمانية

نظمت جمعية الريادة الشبابية محاضرة حول»تاريخ الحياة البرلمانية في البحرين» قدمها الباحث والكاتب في الشأن السياسي خالد هجرسالريادة-الشبابية-تنظم-محاضرة-الحياة-البرلمانية-في-البحرين-1290096.
وتناولت المحاضرة المفاهيم الأساسية حول الحياة البرلمانية بالبحرين والتطور الفكري والثقافي للمجتمع البحريني خلال العقود السابقة المتعلقة بالجانب البرلماني، إضافة للمراحل المختلفة التي مرت بها التجربة البرلمانية البحرينية وصولاً للمشروع الإصلاحي الذي أطلقه جلالة الملك المفدى.
وقال المحاضر خالد هجرس إن الشؤون البرلمانية أصبحت الآن بحد ذتها علم مستقل عن العلوم السياسية والقانونية وتمثل جزءاً من أجزاء الدولة الحديثة فتثقيف الشباب عنصر رئيس لنهضة المملكة وتقدمها.
وأعرب عن سعادته بتواجده بين شباب بحريني طموح يحاول دائماً البحث عن المعلومة وينوع مصادر معرفته، مشيداً بدور جمعية الريادة الشبابية في تنظيمها لمثل هذه المحاضرات والندوات، متمنياً لها التوفيق في مثل هذه البمبادرات لتثقيف المجتمع وبناء الشباب الواعي.
من جانبهم، عبر المشاركون بالمحاضرة عن سعادتهم للمشاركة والاطلاع على تاريخ البرلمان البحريني والتطور الذي شهده في عدة مجالات.
وتأتي المحاضرة كجزء من فعاليات برنامج «الشاب البرلماني» الذي تنظمه جمعية الريادة الشبابية للعام الثاني على التوالي برعاية أحمد الملا رئيس مجلس النواب، والذي يشتمل على عدد من الدورات التدريبية وورش العمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الاحترافي مع شخصيات مختلفة من مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص. ويهدف برنامج «الشاب البرلماني» لتمكين الشباب على اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها.

وزيرة التنمية ترعى احتفال «الريادة الشبابية» باختتام برنامج «فرصة»

السيد خالد اسحاق
تحت رعاية الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، وزيرة التنمية الإجتماعية، أختتمت جمعية الريادة الشبابية يوم الأربعاء
الموافق 10 يونيو 2015 برنامج (فُرصة) لريادة الأعمال بإعلان الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى بأفضل عروض ورواد أعمال والذين تم إختيارهم بناء على معايير لجنة التحكيم.

والجدير بالذكر أن البرنامج الذي بدأ في الأول من أبريل واستمر لمدة شهرين ونصف وشارك فيه 18 من الشباب البحريني، يهدف الى تنمية روح ريادة الأعمال لدى الشباب البحريني الطموح من خلال إتاحة الفرصة للمشتركين للحصول على تدريب مع مجموعة من المدربين والمرشدين و رواد الأعمال الشباب.

مع الفائزة بالمركز الثالث جليلة شرف

مع الفائز بالمركز الثاني عبدالرحمن منشد

مع الفائزة بالمركز الأول شهد الزكي

وقد بدأ الحفل بكلمة للسيد خالد عبدالرحمن أسحاق الوكيل المساعد لتنمية المجتمع بوزارة التنمية الاجتماعية نائب راعي الحفل، أعرب فيها عن سعادته بوجوده بين طاقات شبابية بحرينية تسعى لخدمة المجتمع وتساهم في تطوير قدرات الشباب. كما أشاد ببرنامج جمعية الريادة الشبابية فرصة وذكر بأن البرنامج “يحمل في بذوره طابع التمكين للشباب البحريني الرائد والمبتكر ويبشر بإمكانية خلق فرص عمل جديدة للشباب تمكنهم من الأعتماد على انفسهم وتساهم في الأقتصاد الوطني”.

ثم ألقت أميرة محمود مدير البرنامج كلمة قالت فيها: “يُعتبر برنامج فُرصة، فرصة حقيقية للمشاركين لمساعدتهم على النجاح في تحقيق اهدافهم في ريادة المشاريع مما ينعكس إيجاباً على التنمية الأقتصادية في مملكة البحرين. ويأتي هذا البرنامج من ضمن البرامج التدريبية التي تنفذها الجمعية في إطار سعيها الى زيادة وعي الشباب البحريني بالفرص المتاحة ويدعم توجه مملكة البحرين في ريادة الأعمال وتمكين الشباب ويترجم رؤيتها على أرض الواقع ويعزز دورها في صقل مواهب الشباب وإبراز قدراتهم.
ويسعدنا أن البرنامج الذي نُفذ لأول مرة هذا العام قد حصل على منحة من وزارة التنمية الأجتماعية العام الماضي ونجح في الحصول على شراكة إستراتيجية مع مجموعة من المؤسسات في مملكة البحرين كبنك البحرين للتنمية، شركة زين البحرين للأتصالات، تمكين، معهد كابيتال نولدج ، السيف بزنس سنتر، وجمعية البحرين للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وشراكة إعلامية مع بحرين ستارت اب وبكسليتد فوتوغرافي.”

والجدير بالذكر بأن البرنامج تضمن 3 مراحل بدأت المرحلة الأولى بعدد من ورش العمل حول ريادة الأعمال وبحث الأفكار التجارية المطروحة، دراسة السوق ومتطلباته، إعداد خطط العمل و ورشة مهارات الأتصال والعرض والتقديم التجارية وحاضر فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال ريادة الأعمال وهم الأستاذ علي الصباغ والأستاذة صفاء عبدالخالق والدكتور مشعل الذوادي والأستاذ كورماك ماكمهون. ثم أعطت الفرصة للمشتركين لإعداد دراسة السوق وتم تقييمها من قبل لجنة تحكيم كلاً الأستاذة رؤى الحايكي والمهندس محمد علام القائد والأستاذ صالح شقير ومدير برنامج فرصة. ومن ثم أننتقل المشتركين الى المرحلة الثانية من البرنامج والتي افتتحها الشيخ هشام بن محمد آلخليفة نائب مدير عام بنك البحرين للتنمية بكلمة ملهمة للمشتركين عن أهمية ريادة الأعمال في البحرين. ومن ثم حضر المشتركين محاضرات تعريفية عن الجهات الداعمة للمشاريع في المملكة إلقاها ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة وتمكين وبنك البحرين للتنمية. بالأضافة الى محاضرات عن مبادئ التسويق والتسويق الإلكتروني والإدارة المالية قدمها كلاُ من الدكتور أحمد ناصر والأستاذة إيمان بوراشد والأستاذة إيما المنصوري.

كما أشتملت المرحلة على ورشة عمل “كُن رائعا” والتي تمحورت حول أهمية التفكير الأبداعي والهوية التجارية واستراتيجية التسويق في عالم الأعمال قام بتقديمها الدكتور محمد بوحجي والأستاذ معاذ البستكي والأستاذة رؤى الحايكي بالإضافة الى مشاركة مجموعة من أصحاب المشاريع البحرينية قصص نجاحهم في كل محور كشركة أوباي اند هيل وشركة داي ان ايج وشركة مايا لاشوكليتير.

وبعدها أنتقل المشتركين الى المرحلة الثالثة والأخيرة بحضور جلسة “الرواد يلتقون” والتي تعرفوا فيها عن قرب على مشاريع تجارية رائدة في البحرين. وانتهت المرحلة بعقد جلسات إستشارية جماعية ومن ثم فردية بين المشتركين ومجموعة من المدربين والمرشدين أصحاب الخبرة ساعدتهم في إعداد خطة عمل متكاملة تم تقيميها من قبل لجنة تحكيم تضمنت كلاً من الأستاذ حامد فخرو والأستاذة خلود عبدالقادر والأستاذ كورماك ماكمهون ومدير برنامج فرصة.

20150610_00032

مشتركوا “الشاب البرلماني” في ضيافة مجلس النواب

استقبلت الأمانة العامة لمجلس النواب يوم أمس وفداً من جمعية الريادة الشبابية، وكان في مقدمة مستقبلي الوفد سعادة النائب رؤى الحايكي، ورئيس العلاقات العامة محمد القاسمي، وأخصائي العلاقات العامة ريم ضيف.

وقدمت الأمانة العامة للوفد شرحاً مفصلاً عن العمل البرلماني ومجلس النواب والأعمال القانونية والتشريعية والبرلمانية المتبعة في المجلس النيابي واللائحة الداخلية للمجلس، وبعدها دارت جلسة نقاشية طرح فيها تساؤلاتهم حول المجلس ومهام النواب والأمانة العامة. كما حضر الوفد جانباً من جلسة مجلس النواب الأسبوعية.

 يذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن فعاليات برنامج الشاب البرلماني والذي تقيمه جمعية الريادة الشبابية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب.

ختام المرحلة الاولى من برنامج ريادة الأعمال “فُرصة”

أختتمت جمعية الريادة الشبابية يوم السبت الماضي الموافق 25 أبريل 2015 المرحلة الأولى من برنامج (فُرصة) وذلك بتقديم 10 مشتركين عروضهم عن دراسة السوق للجنة التحكيم وذلك بعد حضور المشتركين لأربع ورش عمل أهلتهم لإعداد دراسة السوق وتقديم العروض.

وقد شارك في لجنة التحكيم كلاً من الأستاذة رؤى الحايكي مستشارة تطوير الأعمال والرئيس التنفيذي لشركة “أدموف” للإدراة والاستشارات، المهندس محمد علام القائد مديربمركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة، الأستاذ صالح شقير، محاضر في كلية الأعمال ببحرين بوليتكنك والمهندسة أميرة محمود مدير برنامج فرصة.

والجدير بالذكر أن البرنامج الذي بدأ في الأول من أبريل ويستمر لمدة شهرين ونصف يهدف الى تنمية روح ريادة الأعمال لدى الشباب البحريني الطموح من خلال إتاحة الفرصة للمشتركين للحصول على تدريب مع مجموعة من المدربين والمرشدين و رواد الأعمال الشباب.

ويأتي البرنامج بشراكة إستراتيجية مع مجموعة من المؤسسات في مملكة البحرين كبنك البحرين للتنمية، شركة زين البحرين للأتصالات،  تمكين، معهد كابيتال نولدج ، السيف بزنس سنتر، وجمعية البحرين للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقالت أميرة محمود مدير البرنامج: بعد تقديم العروض، سينتقل المشتركين الى المرحلة الثانية من البرنامج لتعريفهم بالجهات الداعمة للمشاريع في البحرين ومبادئ التسويق والإدارة المالية والتفكير الأبداعي والهوية التجارية واستراتيجية التسويق بالإضافة الى مقابلة مجموعة من رواد الأعمال من الشباب البحريني للتعرف على قصص بدايتهم ونجاحهم وحضور ورشة عمل عن تطوير الذات. ثم ينتقل المشاركون للمرحلة الثالثة والأخيرة للمشاركة في جلسات إستشارية جماعية ومن ثم فردية بينهم ومجموعة من المدربين والمرشدين أصحاب الخبرة، تنتهي بإعداد المشترك لخطة عمل متكاملة يتم تقيمها من قبل محكمين متخصصين في ريادة الأعمال.

لا تضيع الفرصة! – إنطلاق برنامج ريادة الأعمال “فرصة”

تعلن جمعية الريادة الشبابية عن بدء التسجيل لبرنامج (فُرصة) والذي تدشنه الجمعية هذه السنة للمرة الأولى بعد حصوله على منحة من برنامج المنح لوزارة التنمية الأجتماعية للمشاريع التنمـــوية طويلة الأجــل عام 2014. 
يهدف البرنامج الى تنمية روح ريادة الأعمال لدى الشباب البحريني الطموح من خلال إتاحة الفرصة للمشتركين للحصول على تدريب لمدة شهرين ونصف مع مجموعة من المدربين والمرشدين و رواد الأعمال الشباب والأستفادة من خبراتهم
 
ويأتي البرنامج بالشراكة مع مجموعة من المؤسسات في مملكة البحرين كبنك البحرين للتنمية، شركة زين للأتصالات، معهد كابيتال نولدج ، مركز السيف للأعمال، وجمعية البحرين للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
 
وقالت أميرة محمود مدير البرنامج، أن هذا البرنامج يأتي ضمن البرامج التدريبية التي تنفذها الجمعية في إطار سعيها الى زيادة وعي الشباب البحريني بالفرص المتاحة أمامه والعمل على الاستفادة منها بما يحقق تنمية المجتمع في مختلف المجالات.
 
تبدأ أولى فعاليات البرنامج في الأول من أبريل يشتمل البرنامج على ثلاث مراحل، تبدأ المرحلة الأولى بعدد من ورش العمل حول ريادة الأعمال وبحث الأفكار التجارية المطروحة، دراسة السوق ومتطلباته، إعداد خطط العمل و ورشة مهارات الأتصال والعرض والتقديم  التجارية ويحاضر فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال ريادة الأعمال، ثم تُعطى الفرصة للمشتركين لإعداد دراسة السوق ويتم تقييمها عن طريق محكمين متخصصين في هذا المجال.  ومن ثم ينتقل ثلاثون من المشتركين الى المرحلة الثانية من البرنامج حيث يحضرون محاضرات تعريفية عن الجهات الداعمة للمشاريع في البحرين ومحاضرات توعوية عن التسويق والإدارة المالية والتفكير الأبداعي والهوية التجارية واستراتيجية التسويق.
 
ثم يصل المشتركين الى المرحلة الثالثة والأخيرة والتي يلتقون فيها بمجموعة من رواد الأعمال من الشباب البحريني للتعرف على قصص بدايتهم ونجاحهم بالإضافة لحضور ورشة عمل عن تطوير الذات. ثم يتم في هذه المرحلة عقد جلسات إستشارية جماعية ومن ثم فردية بين المشتركين ومجموعة من المدربين والمرشدين أصحاب الخبرة، تنتهي بإعداد المشترك لخطة عمل متكاملة يتم تقيميها من قبل محكمين متخصصين في ريادة الأعمال.

للاستفسار الاتصال على الرقم 66338669

“الريادة” تعلن بدء برنامج الشاب البرلماني 2015

20150307_00013انطلق برنامج الشاب البرلماني الذي تقيمه جمعية الريادة الشبابية يوم السبت 7/3/2015م بمحاضرة تمهيدية للمشاركين الذين اجتازوا المقابلات الشخصية بنجاح، والذي يقام برعاية كريمة من معالي السيد احمد بن ابراهيم الملا رئيس مجلس النواب، حيث تم اختيار 58 مشترك للبرنامج من اصل 120 شاب وشابة، وقد اقيمت المحاضرة التمهيدية في مقر الجمعية بمنطقة الحد الصناعية.

 افتتح برنامج الشاب البرلماني رئيس جمعية الريادة بشار فخرو بكلمات تحفيزية للشباب والشابات المشاركين، حيث بارك لهم اجتيازهم المقابلات الشخصية متمنيا لهم التوفيق والاستفادة من الدورات التي تنتظرهم ضمن البرنامج، كما حثهم على الألتزام التام في البرنامج والجدية من خلال المشاركة الإيجابية مع المدربين المحترفين وزملائهم المشاركين لتعم الفائدة على الجميع.

 وشارك  اسلام غنيم وفجر المهزع ,وهم من خريجي برنامج الشاب البرلماني للعام الماضي، تجربتهم في البرنامج مع الحضوربالحديث عن مدى الاستفادة و الخبرة و المتعة التي تحصلو عليها من مشاركتهم في البرنامج الذي وجدوه متميزا و فريدا خصوصا في ما خص زيارة المملكة المتحدة و فرصة التواجد مع النواب و التواصل معهم

وفي الختام قدم سعود البوعينين نائب رئيس جمعية الريادة عرضاً توضيحيأً شرح من خلاله تفاصيل البرنامج واهدافه ونوعية الدورات وورش العمل التي ستقام ومنها مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الإحترافي مع الشخصيات المختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى زيارة مجلس النواب وإقامة حوارات الطاولة المستديرة، وشرح كيفية اقامة الحوارات في الطاولة المستديرة وكيفية مناقشة الاشكاليات والمعوقات التي تعاني منها مملكة البحرين وكيفية وضع الحلول لها وماهي المقترحات والتوصيات التي يخرجون بها الشباب والشابات المشاركين من خلال الطاولات المستديرة، حيث سيتم تقديمها لأعضاء مجلس النواب البحريني في نهاية البرنامج.

 والجدير بالذكر ان جمعية الريادة الشبابية تقييم برنامج (الشاب البرلماني) للمرة الثانية على التوالي بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى من البرنامج، ويأتي هذا البرنامج في سياق الاهداف التي تسعى لها جمعية الريادة الشبابية من خلال تمكين وتطوير الشباب البحريني للإنخراط في تنمية المجتمع ورسم مستقبل أفضل لمملكة البحرين في المجالات المختلفة.

بدء التسجيل لبرنامج الشاب البرلماني 2015

تعلن جمعية الريادة الشبابية عن بدء التسجيل لبرنامج (الشاب البرلماني 2015) بحلته الجديدة, والذي يقام برعاية كريمة من معالي السيد احمد بن ابراهيم الملا رئيس مجلس النواب.
ويهدف البرنامج الى تمكين الشباب على اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها.

يشمل برنامج الشاب البرلماني على عدة دورات تدريبية وورش عمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الإحترافي مع الشخصيات المختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى زيارة مجلس النواب وإقامة حوارات الطاولة المستديرة بين الشباب المشتركين وزيارة وفد إلى المملكة المتحدة يتم اختيارة وفق شروط ومعايير محددة، ويختتم البرنامج بإقامة الملتقى النيابي الشبابي والذي سيعقد للمرة الثالثة على التوالي.

يبدأ البرنامج من تاريخ 28 فبراير إلى 22 نوفمبر وستقام الدورات والورش بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى ال 5 مساءً، وستكون آلية المشاركة في البرنامج من خلال التسجيل على الموقع الالكتروني المعد لذلك، علماً ان المقاعد محدودة، حيث سيتم اغلاق باب التسجيل لأول 150 شخص وسيتم اختيار 60 مشارك منهم من خلال اجتيازهم المقابلات الشخصية .

والجدير بالذكر ان جمعية الريادة الشبابية تقييم برنامج (الشاب البرلماني) للمرة الثانية على التوالي بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى من البرنامج، ويأتي هذا البرنامج في سياق الاهداف التي تسعى لها جمعية الريادة الشبابية من خلال تمكين وتطوير الشباب البحريني للإنخراط في تنمية المجتمع ورسم مستقبل أفضل لمملكة البحرين في المجالات المختلفة.

شروط المشاركة في البرنامج:

  • على المتقدمين أن يكونوا من حملة الجنسية البحرينية وأن تتراوح أعمارهم مابين 18 إلى 25 عاما
  • إجادة اللغة الانجليزية تحدثا وكتابة
  • سيتم عمل مقابلات شخصية للمسجلين في البرنامج بتاريخ 28 فبراير 2015
  • تمتد فترة البرنامج من شهر فبراير ولغاية نوفمبر 2015، وتنظم ورش العمل والدورات التدريبية بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى الـ 5 مساءً
  • يتوجب على المشتركين الالتزام بأنشطة البرنامج جميعها لاجتياز البرنامج بنجاح والحصول على شهادات المشاركة
  • تعتمد مشاركة المسجلين من عدمها في البرنامج على أدائهم في المقابلات الشخصية
  • رسوم التسجيل 40 دب، يتم تسليمها في يوم المحاضرة التمهيدية لمن يجتاز المقابلات الشخصية

رابط استمارة التسجيل في برنامج الشاب البرلماني 2015 (انتهت فترة التسجيل)

جدول أنشطة وفعاليات برنامج الشاب البرلماني 2015

تدشين تطبيق الأجهزة الذكية

yps app homescreenأعلنت جمعية الريادة الشبابية خلال مخيمها السنوي للأعضاء عن تدشين تطبيقها الأول للهواتف الذكية وأجهزة التابلت التي تعمل بنظام الأندرويد والذي يتوافر مجاناً في متجر جوجل بأسم جمعية الريادة الشبابية.
ويأتي تدشين هذا التطبيق من قبل الجمعية كخطوة رئيسية لمواكبة التطور في تقنية المعلومات والأستخدام الأمثل للتكنولوجيا للوصول لعدد أكبر من المهتمين بأنشطة الجمعية.
وصرح سعود البوعينين نائب رئيس الجمعية بأن التطبيق الجديد يحتوي على كل مايحتاجه المستخدم للأطلاع على آخر مستجدات وأخبار الجمعية، متابعة برامج وفعاليات الجمعية والتطوع فيها بالإضافة لعرض آخر استطلاعات الرأي التي تُجريها الجمعية بصورة دورية. كما يشمل التطبيق على خدمة تُتيح للمستخدم فرصة تحميل صور خاصة من تصويره لفعاليات الجمعية وخدمة المُشارك الدائم والتي يحصل فيها المشارك على هدية من الجمعية عند حضوره لأربع فعاليات من تنظيم الجمعية. وتعمل الجمعية حالياً على تجهيز نسخة التطبيق على نظام آبل لإطلاقه في الفترة المقبلة

الجمعية تشارك ضمن فعاليات معرض iCitizen

شاركت جمعية الريادة الشبابية في معرض iCitizen الذي نظمته مؤسسة Visionaries في الفترة مابين ٢-٣ يناير ٢٠١٥ في حلبة البحرين الدولية وبمشاركة نخبة من الجمعيات والفرق التطوعية ورواد الأعمال والموهوبين الشباب.
حيث قامت الجمعية بتعريف الجمهور على برامجها وخططها من خلال جناحها في المعرض الذي نال أقبالاً ملحوظاً من الزوار وحضور نخبة من الشخصيات البحرينية والخليجية الرائدة.
كما نظمت الجمعية في اليوم الثاني من المعرض حلقة حوارية بعنوان “دور الجمعيات التطوعية في تمكين الشباب البحريني” أدارها نائب رئيس الجمعية السيد سعود البوعينين وبمشاركة كلاً من السيد محسن الغريري رئيس الفريق الشبابي بجمعية شباب رابعة الوسطى والناشطة الشبابية هدى الخالدي، تطرقوا فيها لأهمية العمل التطوعي في تعزيز مفهوم المواطنة واحتضان الشباب وصقل مواهبهم ودفعهم لمزيد من العطاء.
 –

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.