جمعية الريادة الشبابية تعلن بدء التسجيل في برنامج “فرصة 2017”

بعد نجاح النسختين السابقتين من البرنامج، أعلنت جمعية الريادة الشبابية عن فتح باب التسجيل في النسخة الثالثة من برنامج ريادة الأعمال (فُرصة 2017).

وبهذه المناسبة قالت عضو مجلس إدارة الجمعية و مدير البرنامج أميرة محمود الى  أن البرنامج يأتي ضمن البرامج التدريبية التي تنفذها الجمعية في إطار سعيها الى زيادة وعي الشباب البحريني بالفرص المتاحة أمامه والعمل على الاستفادة منها بما يحقق تنمية المجتمع في مختلف المجالات.

وذكرت محمود  أن البرنامج قد فاز مؤخراً بالمركز الثاني في مسابقة أفضل مشروع تطوعي وطني ضمن جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي في دورتها السادسة في سبتمبر الماضي.

وأشارت الى ان البرنامج سيستمر لمدة أربعة أشهر ويهدف الى تنمية روح ريادة الأعمال لدى الشباب البحريني الطموح من خلال إتاحة الفرصة للمشتركين للحصول على تدريب مع مجموعة من المدربين والمرشدين ورواد الأعمال الشباب وتحويل أفكارهم التجارية لمشاريع مستدامة.

وأوضحت مديرة البرنامج بأن باب التسجيل مفتوح للشباب البحريني من الجنسين من سن 18 الى 35 سنة، عبر موقع الجمعية الإلكتروني  http://youthpioneer.org/ من تاريخ 21 يناير حتى 15 فبراير، بالإضافة الى شروط التسجيل المذكورة على موقع الجمعية.

واردفت بأن البرنامج ستبدأ أولى فعالياته في 22 فبراير ليشتمل على ثلاث مراحل، تبدأ أولاهم  بعدد من ورش العمل حول التفكير الإبداعي وريادة الأعمال وبحث الأفكار التجارية المطروحة و دراسة السوق ومتطلباته بالإضافة الى إعداد خطط العمل و ورشة مهارات العرض والتقديم التجارية والتي يحاضر فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال ريادة الأعمال، ثم تُعطى الفرصة للمشتركين لإعداد دراسة السوق ويتم تقييمها عن طريق محكمين متخصصين في هذا المجال.

بعد ذلك ينتقل المتأهلون الى المرحلة الثانية من البرنامج ليحضروا محاضرات تعريفية عن الجهات الداعمة للمشاريع في البحرين ومحاضرات توعوية عن التسويق والإدارة المالية، بالإضافة الى ذلك محاضرة عن تحديات رواد الأعمال في بناء الهوية التجارية والإستفادة من التكنولوجيا وخدمات العملاء.

وفي المرحلة الثالثة والأخيرة يقوم المشاركون في البرنامج بزيارات ميدانية لمصانع بحرينية يتعرفون خلالها على عمليات الإنتاج والتصنيع، كما يتعرف المشتركون على مفهوم مسرعات الأعمال في البحرين وكيفية بناء علامة شخصية بارزة لرائد العمل، بالإضافة الى ذلك سيكون المشتركون على موعد للقاء عدد من أصحاب المشاريع البحرينية للتعرف على قصص نجاحهم، ثم تنتهي المرحلة بعقد جلسات إستشارية فردية بين المشتركين ومجموعة من المدربين والمرشدين أصحاب الخبرة، تؤهل المشترك لإعداد خطة عمل متكاملة يتم تقيميها من قبل محكمين متخصصين في ريادة الأعمال.

جمعية الريادة الشبابية تفوز بالمركزالثاني في جائزة سمو الشيخ عيسى للعمل التطوعي

فاز برنامج (فرصة) الذي نظمته جمعية الريادة الشبابية بالمركز الثاني في مسابقة أفضل مشروع تطوعي بحريني ضمن جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة للعمل التطوعي التي نظمتها جمعية الكلمة الطيبة بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع للدورة السادسة.

وجاء الأعلان عن الجائزة خلال الحفل الذي أقيم مساء يوم الثلاثاء الموافق 20 سبتمبر 2016 تحت رعاية سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة وبحضور سمو الشيخ علي بن خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء وعدد من كبار المسؤولين بالمملكة وضيوف الجائزة من داخل البحرين وخارجها.

19

وبهذه المناسبة رفعت مديرة برنامج فرصة ونائب رئيس الجمعية اميرة محمود خالص الشكر و التقدير الى سمو الشيخ عيسى بن علي و القائمين على جائزة سموه للعمل التطوعي على هذا التكريم والذي هو دافع لتقديم المزيد من الأفكار و البرامج التي ترتقي بالعمل التطوعي في مملكة البحرين.

واكدت مديرة البرنامج ان جائزة سمو الشيخ عيسى اكتسبت سمعة طيبة على المستوى الخليجي و العربي و الذي يسهم في رفع روح المنافسة و يوفر بيئة خصبة لتبادل الأفكار والخبرات وبناء العلاقات وعقد الشراكات بين الجمعيات والفرق التطوعية في مملكة البحرين والذي يؤدي الى تطوير العمل الأهلي وتحفيز الشباب لتبنيالمبادرات التطوعية وبذل الجهود في تنمية المجتمع .

واشارت محمود الى ان برنامج (فرصة) و الذي فاز بالمركز الثاتي استمر لمدة تراوح الاربع اشهر وعلى ثلاث مراحل ، و احتوى على عدد من ورش العمل  التي تم من خلالها تعريف المشاركين على أساسيات ريادة الأعمال وكيفية إعداد دراسات السوق وخطط العمل، بالإضافة الى مهارات العرض والتقديم.

وقالت أن البرنامج عرف المشتركين على الجهات الداعمة للمشاريع في البحرين و مبادئ التسويق والإدارة المالية والهوية التجارية واستراتيجية التسويق والتكنولوجيا في ريادة الأعمال، بالإضافة الى دور رواد الأعمال في إحداثتغير إيجابي في المجتمعات، مضيفة أن البرنامج تمكن حتى الأن من تحقيق شراكة استراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية و مؤسسة تمكين، وبنك البحرين للتنمية، و زين البحرين، وبرنامج المنح بالسفارة الأمريكية في البحرين وكابيتال نولدج،  وشراكة إعلامية مع صحيفة الوطن، وجلف ديلي نيوز،  بحرين ذس ويك، بكسليتد فوتوغرافي و ستارت اب بحرين Shabaka TV, Mievento creative Hub.

20

صوتوا لبرنامج “فرصة” ضمن جائز الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي

voting

تشارك جمعية الريادة الشبابية في مسابقة أفضل مشروع تطوعي بحريني، والتي تنظمها جمعية الكلمة الطيبة في الفترة من 3-16 سبتمبر ضمن إطار فعاليات الدورة السنوية السادسة من جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي.

وتأتي مشاركة الجمعية لهذا العام ببرنامج تنمية ريادة الأعمال فُرصة ضمن ١٨ فريقاً تطوعياً بحرينياً في المنافسة. وقد تم اليوم فتح باب التصويت للجمهور لإختيار مشروعهم المفضل.

نرجوا دعمكم والتصويت لبرنامج #فُرصة من خلال الرابط التالي

http://goo.gl/QIjquE

تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة – الريادة الشبابية تختتم النسخة الثانية من برنامج (فرصة 2016) لريادة الأعمال

IMG_0130


تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وبحضور وكيل الوزارة لشئون الصناعة السيد أسامة محمد العريض نظمت جمعية الريادة الشبابية مساء يوم الاثنين ١٦ مايو ٢٠١٦ الحفل الختامي للنسخة الثانية من برنامج ريادة الأعمال (فرصة 2016) في فندق الدبلومات، وذلك بحضور سعادة السفير الأمريكي لدى مملكة البحرين السيد ويليام روبيك وممثلي مجموعة من الهيئات الخاصة والحكومية في المملكة.

وبدأ الحفل بكلمة للسيد أسامة محمد العريض قال فيها: “يعد برنامج فرصة 2016 من البرامج التي تولي لها وزارة الصناعة والتجارة والسياحة وافر الاهتمام كونه يأتي في سياق استراتيجية الوزارة ورؤيتها المنصبة في تنمية وتعزيز روح ريادة الأعمال لدى الشباب البحريني الطموح وتحويل الأفكار التجارية لمشاريع مستدامة، لما لذلك من مستقبل واعد على الصعيد الاقتصادي بشكل خاص والوطني بشكل عام.”

 ثم  قام السفير الأمريكي لدى مملكة البحرين بإلقاء كلمة بهذه المناسبة قال فيها: “ان أحلامكم، وإرادتكم في تحويل هذه المشاريع إلى واقع ملموس، لديها القدرة على تحويل و تغييرالاقتصاد البحريني و كل حياتنا للأفضل.”

وتلى ذلك عرض فيلم قصير يبين المراحل التي مر بها البرنامج، ثم قام المشتركين الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى بعرض مشاريعهم للحضور، بعدها تم الإعلان عن الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى كأفضل رُواد أعمال في البرنامج.

فقد فازت بالمركز الاول المشتركة حصة بهزاد عن مشروع” ROSIE LEE’S Tearoom & Patisserie” وهو عبارة عن بيت شاي كلاسيكي بلمسة عصرية، وفاز بالمركز الثاني المشترك خالد عبدالمجيد عن مشروع” Almond biodiesel”  والذي يهدف لتحويل زيت الطهي المستخدم لوقود الديزل الحيوي، وفازت بالمركز الثالث رشا عبدالجبار عن مشروع ” Fun on wheels” ويقوم على فكرة ملعب متكامل للأطفال مصمم بطريقة آمنة وممتعة داخل باص.

وفي ختام الحفل قام وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني بتكريم الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى، والمشتركين في البرنامج،  بالإضافة الى تكريم الشركاء الاستراتيجيين والإعلاميين، كما قام الاستاذ بشار فخرو رئيس جمعية الريادة الشبابية، والاستاذة اميرة محمود مديرة برنامج فرصة بتكريم شركاء النجاح، وفريق العمل.

والجدير بالذكر بأن النسخة الثانية من البرنامج قد حظيت بمشاركة كبيرة من رواد الأعمال والمختصين في هذا المجال اللذين شاركوا في اللجان التحكيمية للمقابلات الشخصية ودراسات السوق وخطط العمل وورش ومحاضرات البرنامج في مراحله الثلاث وشهدوا تطور المشاريع المقدمة والتي تأهل منها 14 مشارك قدموا عدد 11 خطة عمل على لجنة التحكيم النهائية.

وقالت مديرة البرنامج أميرة محمود “ان برنامج (فرصة) لهذا العام استمر لمدة تراوح الأربع أشهر وعلى ثلاث مراحل ، و احتوى على عدد من ورش العمل  التي تم من خلالها تعريف المشاركين على أساسيات ريادة الأعمال وكيفية إعداد دراسات السوق وخطط العمل، بالإضافة الى مهارات العرض والتقديم”.

واشارت إلى أن البرنامج عرف المشتركين على الجهات الداعمة للمشاريع في البحرين و مبادئ التسويق والإدارة المالية والهوية التجارية واستراتيجية التسويق والتكنولوجيا في ريادة الأعمال، بالإضافة الى دور رواد الأعمال في إحداث تغير إيجابي في المجتمعات، مؤكدة أن البرنامج عزز مكانته في نسخته الثانية عبر  شراكته الإستراتيجية مع مؤسسة تمكين، وبنك البحرين للتنمية، و زين البحرين، وكابيتال نولدج، وبرنامج المنح بالسفارة الأمريكية في البحرين، وشراكة إعلامية مع صحيفة الوطن، و جلف ديلي نيوز، و  Bahrain this week، Shabaka TV, Startup Bahrain, Mievento creative Hub.

 

جمعية الريادة الشبابية تعلن عن بدء التسجيل في برنامج ريادة الأعمال “فُرصة 2016”

Registeration detail poster

تعلن جمعية الريادة الشبابية عن فتح باب التسجيل في النسخة الثانية من برنامج ريادة الأعمال (فُرصة 2016) والذي تدشنه الجمعية بعد النجاح الذي حصده البرنامج في نسخته الأولى.

وقالت أميرة محمود مدير البرنامج، أن هذا البرنامج يأتي ضمن البرامج التدريبية التي تنفذها الجمعية في إطار سعيها الى زيادة وعي الشباب البحريني بالفرص المتاحة أمامه والعمل على الاستفادة منها بما يحقق تنمية المجتمع في مختلف المجالات. ويهدف البرنامج الذي سيستمر لمدة أربعة أشهر الى تنمية روح ريادة الأعمال لدى الشباب البحريني الطموح من خلال إتاحة الفرصة للمشتركين للحصول على تدريب مع مجموعة من المدربين والمرشدين و رواد الأعمال الشباب وتحويل أفكارهم التجارية لمشاريع مستدامة.

ويأتي البرنامج هذه السنة بشراكة إستراتيجية مع مجموعة من المؤسسات في مملكة البحرين وهم: تمكين وبنك البحرين للتنمية ومعهد كابيتال نولدج، وشراكة إعلامية مع صحيفة الوطن، جلف ديلي نيوز، Bahrain this week، Startup Bahrain, Mievento creative Hub.

وأضافت أميرة  بأن باب التسجيل مفتوح للشباب البحريني من الجنسين من سن 18 الى 30 سنة، عبر موقع الجمعية الإلكتروني http://youthpioneer.org/ من تاريخ 12 الى 25 من شهر يناير الجاري. كما تتوفر باقي شروط التسجيل على موقع الجمعية.

والجدير بالذكر بأن أولى فعاليات البرنامج تبدأ في السادس من فبراير. ويشتمل البرنامج على ثلاث مراحل، تبدأ المرحلة الأولى بعدد من ورش العمل حول التفكير الإبداعي وريادة الأعمال وبحث الأفكار التجارية المطروحة، دراسة السوق ومتطلباته، إعداد خطط العمل و ورشة مهارات العرض والتقديم  التجارية ويحاضر فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال ريادة الأعمال، ثم تُعطى الفرصة للمشتركين لإعداد دراسة السوق ويتم تقييمها عن طريق محكمين متخصصين في هذا المجال.

ومن ثم ينتقل المتأهلون الى المرحلة الثانية من البرنامج ليحضروا محاضرات تعريفية عن الجهات الداعمة للمشاريع في البحرين ومحاضرات توعوية عن التسويق والإدارة المالية والهوية التجارية وتكنولوجيا الأعمال. بالإضافة الى ورشة عمل عن العلامة الشخصية لرائد الأعمال.

ثم يصل المشتركين الى المرحلة الثالثة والأخيرة والتي تبدأ بزيارات ميدانية لمصانع بحرينية يتعرف فيها المشتركين على عمليات الأنتاج والتصنيع. كا يلتقي المشتركين في هذه المرحلة بمجموعة من رواد الأعمال من الشباب البحريني أصحاب المشاريع البحرينية للتعرف على قصص نجاحهم. ثم يتم عقد جلسات إستشارية جماعية ومن ثم فردية بين المشتركين ومجموعة من المدربين والمرشدين أصحاب الخبرة، تنتهي بإعداد المشترك لخطة عمل متكاملة يتم تقيميها من قبل محكمين متخصصين في ريادة الأعمال.

التسجيل في برنامج فرصة 2016
جدول برنامج فرصة 2016

“جمعية الريادة الشبابية تستعد لإطلاق برنامج فـُرصة 2016”

Coming soon

تستعد جمعية الريادة الشبابية لإطلاق النسخة الثانية من برنامج ريادة الأعمال “فـُرصة” خلال شهر يناير الجاري.

وصرّحت أميرة محمود مدير البرنامج قائلة: “يسعدنا تنفيذ النسخة الثانية من البرنامج بعد النجاح الذي حصده البرنامج في نسخته الأولى والذي شكل دافعاً إضافياً للجمعية للرقي بمهارات الشباب البحريني وتمكينهم من إستثمارها فيما يفيد المجتمع ويسهم في تقدمه. والجدير بالذكر أن البرنامج الذي سيستمر لمدة أربعة أشهر يهدف الى تنمية روح ريادة الأعمال لدى الشباب البحريني الطموح من خلال إتاحة الفرصة للمشتركين للحصول على تدريب مع مجموعة من المدربين والمرشدين و رواد الأعمال الشباب وتحويل أفكارهم التجارية لمشاريع مستدامة.

 ويأتي البرنامج هذه السنة بشراكة إستراتيجية مع مجموعة من المؤسسات في مملكة البحرين وهم: تمكين وبنك البحرين للتنمية ومعهد كابيتال نولدج، وشراكة إعلامية مع صحيفة الوطن، بحرين ديلي نيوز، Bahrain this week، Startup Bahrain, Mievento creative Hub.

وكشفت أميرة بأن التسجيل للبرنامج سيبدأ خلال الأيام القادمة، وسيتم الإعلان عن التفاصيل الخاصة بذلك عبر موقع الجمعية الإلكتروني http://youthpioneer.org/ وحساباتها على وسائل التواصل الإجتماعية المختلفة.

سباق الفورميولا البحريني: العالمية بلا منازع

تشكل «الفورميولا ون» رياضة عالمية بامتياز. يتجاوز عدد مشاهديها الدوليين سنوياً 500 مليون، وتستضيف السباقات دولاً من كل أنحاء العالم ويملأ حلباتها مشاهدون متنوعون استمتاعاً بها. وتعتمد إيرادات السباقات والمقدرة بمئات الملايين، أساساً على عيون أولئك المشاهدين المتحمسين.

وكنتيجة لشغف ينتشر بين المشاهدين يوفر الفورميولا ون مصدر عيش لآلاف الناس. ومن السهل التركيز على موهوبين يكسبون ملايين الدولارات كقُائدين للسيارات ومدراء للأندية، ففي الواقع يؤثر الفورميولا اقتصادياً على عدد كبير من أناس عاديين يعملون كمصورين وفنيين ومراسلين ونادلين ونواطير ومنظفين ومصلحين. ويشارك كل منهم في إنتاج سباقات رائعة تشاهدها من صالتك أو، إن كنت من المحظوظين، من أحد مدرجات الحلبة.

وخلال «ويك إند» السباق، يحصل أهل المنطقة المستضيفة للحدث على نصيب الأسد من الفوائد الاقتصادية، خصوصاً العاملون في قطاعي الضيافة والبيع بالتجزئة. ولحسن الحظ يضمن الانتشار الجغرافي الملحوظ لسباقات الفورميولا استفادة تمتد من ماليزيا إلى البرازيل وغيرهم من الدول من فرصة مالية عظيمة كهذه.

ويشكل سباق البحرين نموذجاً مثالياً لبيئة اقتصادية مرتبطة بالفورميولا. تؤكد بيانات هيئة تنظيم سوق العمل أن موظفي قطاع البيع بالتجزئة والجملة والتصليح يشكلون 23% من القوة العاملة البحرينية ويعمل 7% منهم في الفنادق والمطاعم. ويستحيل تقويم الفوائد الاقتصادية الإجمالية بدقة بسبب انتشارها الواسع (بلغ تقويم مجلس التنمية مئات الملايين من الدولارات). ورغم ذلك يسهل الحصول على أدلة عنها. مثلاً فحسب بيانات تقرير مسح فندقي مقياسي للشرق الأوسط لـ «إرنست أند يونغ» بلغ معدل عائد الغرفة الفندقية في المنامة 106 دولاراً في أبريل 2012 وهو شهر سباق البحرين، مقارنة بمعدل 78 دولار لثلاثة أشهر سبقت أبريل 2012 وثلاثة أعقبتها. ويشير هذا لارتفاع الإيرادات بنسبة 36% لشهر كامل نتيجة سباق مدته ثلاثة أيام فقط! وإن قارنا أبريل 2012 بنفس الشهر في 2011 فسنرى كيف صدف أن أدى إلغاء السباق لانخفاض معدل عائد الغرفة إلى ما لا يتجاوز 30 دولار!

ولكن يتميز سباق البحرين (وأيضاً أبو ظبي) بفرادة طبيعة الهجرة في الخليج. فإذ تتبع الدول الغربية حالياً سياسةً ضد العمالة المهاجرة إليها كرد فعل للأزمة الاقتصادية، تواصل البحرين والإمارات وغيرها من دول الخليج في إتاحة الفرصة لأجانب فقراء وأغنياء للبحث على أراضيها عن فرص اقتصادية أفضل. وبالتالي ينفرد سباق البحرين باستفادة فئات اقتصادياً تنتمي لدول من كل أنحاء العالم، وهو ما يغيب من سباقات أخرى.

يشكل الوافدون تقريباً 75% من القوة العاملة البحرينية أغلبهم من الهند وباكستان وبنغلادش والفيليبين. وتشكل العمالة الوافدة بقطاع الفنادق والمطاعم ستة أضعاف عدد المواطنين. كما أن النسبة المرادفة في قطاع البيع بالتجزئة والجملة والتصليح هي ثلاث. ويسمح العمل في الخليج لكثير من المهاجرين بدعم عائلاتهم في بلادهم الأصلية مالياً بالحوالات (بلغ إجمالي الحوالات المتجهة من دول الخليج إلى الهند حوالي 60 مليار دولار في 2011). وهل تتمتع العمالة الوافدة بالوظائف الأرقى أو الرواتب الأعلى؟ طبعاً كلا (حتى لو عمل كثير منهم كأخصائيين في القطاع المالي بمرتبات عالية). وسيتوجب على البحرين كما دول أخرى كأمريكا والصين وغيرهما أن تتقدم في مكافحة اللامساواة.

ورغم ذلك يخطط وافدون كثيرون في دول مثل البحرين للحصول على تأشيرات تسمح لعائلاتهم بمرافقتهم بالدولة المستقبِلة. ولديهم مدراس مخصصة فضلاً عن المعابد. ويقتفي الجيل الراهن خطوات آبائهم وأحياناً أجدادهم برضاً ودون إجبار. ويدل ما سبق وبجلاء أن البحرين تمنح للوافدين فرصاً اقتصادية تفوق تلك المتوفرة في بلادهم الأصلية. وتدل أيضاً على أن الاستفادة من فوائد الموارد الطبيعية الخليجية تعم غير المواطنين ولا تقتصر على دائرة مغلقة من مواطنين يشكُّون في الأجانب. ولذا كشف مسح أعده «إش إس بي سي» في 2009 أن البحرين أفضل دولة عالمياً من ناحية سهولة الانتقال إليها مع العائلة للمهاجرين. وصُنفت البحرين الأولى متقدمة على كندا وأستراليا.

يجمع الفورميولا ون كل العناصر، ويستعرض قدرة البشر على التعاون في تشكيل منتج ممتعٍ للجميع مهما كان مستوى التباين الثقافي أو اللغوي أو العنصري بين المتعاونين. وكما نرى في كل الدول المستضيفة الأخرى، تمتلئ البحرين بأناس يحبون الفورميولا ون وأناس يعتمدون عليها كمصدر عيش. ولكن ما يميز السباق البحريني وما يجعله متماش ومشتملاً على مبدأ عولمة هذه الرياضة هو عولمة الاستفادة منه اقتصادياً. وعليه فيا أيها القارئ الكريم لا تنس شراء تذكرتك لسباق هذا العام =).

الفرص الاستثمارية في مجال التجارة الالكترونية

eOppتعرَف التجارة الالكترونية على أنها إجراء عمليات بيع و شراء للسلع و الخدمات و المعلومات عبر الإنترنت، و من ذلك أيضا إرسال التحويلات المالية و بيع و شراء المعلومات. و يساهم في نمو التجارة الإلكترونية توفر البنية التحتية المناسبة من شبكات اتصال و وعي تقني لدى مستخدميها.

أذكر أنه قد أقيم قبل عامين تقريبا منتدىً بعنوان (استثمر في البحرين 2010) بتنظيم من إدارة التجارة الالكترونية و تكنولوجيا المعلومات، و تخلل هذا المنتدى مناقشات لأبرز الفرص الاستثمارية المتاحة في مملكة البحرين في مجال التجارة الإلكترونية.

متابعة القراءة “الفرص الاستثمارية في مجال التجارة الالكترونية”