أرشيف التصنيف: الشاب البرلماني

مشتركوا “الشاب البرلماني” في ضيافة مجلس النواب

استقبلت الأمانة العامة لمجلس النواب يوم أمس وفداً من جمعية الريادة الشبابية، وكان في مقدمة مستقبلي الوفد سعادة النائب رؤى الحايكي، ورئيس العلاقات العامة محمد القاسمي، وأخصائي العلاقات العامة ريم ضيف.

وقدمت الأمانة العامة للوفد شرحاً مفصلاً عن العمل البرلماني ومجلس النواب والأعمال القانونية والتشريعية والبرلمانية المتبعة في المجلس النيابي واللائحة الداخلية للمجلس، وبعدها دارت جلسة نقاشية طرح فيها تساؤلاتهم حول المجلس ومهام النواب والأمانة العامة. كما حضر الوفد جانباً من جلسة مجلس النواب الأسبوعية.

 يذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن فعاليات برنامج الشاب البرلماني والذي تقيمه جمعية الريادة الشبابية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب.

“الريادة” تعلن بدء برنامج الشاب البرلماني 2015

20150307_00013انطلق برنامج الشاب البرلماني الذي تقيمه جمعية الريادة الشبابية يوم السبت 7/3/2015م بمحاضرة تمهيدية للمشاركين الذين اجتازوا المقابلات الشخصية بنجاح، والذي يقام برعاية كريمة من معالي السيد احمد بن ابراهيم الملا رئيس مجلس النواب، حيث تم اختيار 58 مشترك للبرنامج من اصل 120 شاب وشابة، وقد اقيمت المحاضرة التمهيدية في مقر الجمعية بمنطقة الحد الصناعية.

 افتتح برنامج الشاب البرلماني رئيس جمعية الريادة بشار فخرو بكلمات تحفيزية للشباب والشابات المشاركين، حيث بارك لهم اجتيازهم المقابلات الشخصية متمنيا لهم التوفيق والاستفادة من الدورات التي تنتظرهم ضمن البرنامج، كما حثهم على الألتزام التام في البرنامج والجدية من خلال المشاركة الإيجابية مع المدربين المحترفين وزملائهم المشاركين لتعم الفائدة على الجميع.

 وشارك  اسلام غنيم وفجر المهزع ,وهم من خريجي برنامج الشاب البرلماني للعام الماضي، تجربتهم في البرنامج مع الحضوربالحديث عن مدى الاستفادة و الخبرة و المتعة التي تحصلو عليها من مشاركتهم في البرنامج الذي وجدوه متميزا و فريدا خصوصا في ما خص زيارة المملكة المتحدة و فرصة التواجد مع النواب و التواصل معهم

وفي الختام قدم سعود البوعينين نائب رئيس جمعية الريادة عرضاً توضيحيأً شرح من خلاله تفاصيل البرنامج واهدافه ونوعية الدورات وورش العمل التي ستقام ومنها مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الإحترافي مع الشخصيات المختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى زيارة مجلس النواب وإقامة حوارات الطاولة المستديرة، وشرح كيفية اقامة الحوارات في الطاولة المستديرة وكيفية مناقشة الاشكاليات والمعوقات التي تعاني منها مملكة البحرين وكيفية وضع الحلول لها وماهي المقترحات والتوصيات التي يخرجون بها الشباب والشابات المشاركين من خلال الطاولات المستديرة، حيث سيتم تقديمها لأعضاء مجلس النواب البحريني في نهاية البرنامج.

 والجدير بالذكر ان جمعية الريادة الشبابية تقييم برنامج (الشاب البرلماني) للمرة الثانية على التوالي بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى من البرنامج، ويأتي هذا البرنامج في سياق الاهداف التي تسعى لها جمعية الريادة الشبابية من خلال تمكين وتطوير الشباب البحريني للإنخراط في تنمية المجتمع ورسم مستقبل أفضل لمملكة البحرين في المجالات المختلفة.

بدء التسجيل لبرنامج الشاب البرلماني 2015

تعلن جمعية الريادة الشبابية عن بدء التسجيل لبرنامج (الشاب البرلماني 2015) بحلته الجديدة, والذي يقام برعاية كريمة من معالي السيد احمد بن ابراهيم الملا رئيس مجلس النواب.
ويهدف البرنامج الى تمكين الشباب على اكتساب مهارات التواصل والانخراط في حوارات مفتوحة ومناقشة مشاكلهم وهمومهم المختلفة وكيفية وضع الحلول لها.

يشمل برنامج الشاب البرلماني على عدة دورات تدريبية وورش عمل في مهارات القيادة ومهارات التفاوض وآداب التعامل الإحترافي مع الشخصيات المختلفة من قبل مدربين محليين وعالميين من ذوي الاختصاص، بالإضافة إلى زيارة مجلس النواب وإقامة حوارات الطاولة المستديرة بين الشباب المشتركين وزيارة وفد إلى المملكة المتحدة يتم اختيارة وفق شروط ومعايير محددة، ويختتم البرنامج بإقامة الملتقى النيابي الشبابي والذي سيعقد للمرة الثالثة على التوالي.

يبدأ البرنامج من تاريخ 28 فبراير إلى 22 نوفمبر وستقام الدورات والورش بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى ال 5 مساءً، وستكون آلية المشاركة في البرنامج من خلال التسجيل على الموقع الالكتروني المعد لذلك، علماً ان المقاعد محدودة، حيث سيتم اغلاق باب التسجيل لأول 150 شخص وسيتم اختيار 60 مشارك منهم من خلال اجتيازهم المقابلات الشخصية .

والجدير بالذكر ان جمعية الريادة الشبابية تقييم برنامج (الشاب البرلماني) للمرة الثانية على التوالي بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى من البرنامج، ويأتي هذا البرنامج في سياق الاهداف التي تسعى لها جمعية الريادة الشبابية من خلال تمكين وتطوير الشباب البحريني للإنخراط في تنمية المجتمع ورسم مستقبل أفضل لمملكة البحرين في المجالات المختلفة.

شروط المشاركة في البرنامج:

  • على المتقدمين أن يكونوا من حملة الجنسية البحرينية وأن تتراوح أعمارهم مابين 18 إلى 25 عاما
  • إجادة اللغة الانجليزية تحدثا وكتابة
  • سيتم عمل مقابلات شخصية للمسجلين في البرنامج بتاريخ 28 فبراير 2015
  • تمتد فترة البرنامج من شهر فبراير ولغاية نوفمبر 2015، وتنظم ورش العمل والدورات التدريبية بمعدل مرتين شهرياً أيام الجمعة والسبت من الساعة 9 صباحاً وحتى الـ 5 مساءً
  • يتوجب على المشتركين الالتزام بأنشطة البرنامج جميعها لاجتياز البرنامج بنجاح والحصول على شهادات المشاركة
  • تعتمد مشاركة المسجلين من عدمها في البرنامج على أدائهم في المقابلات الشخصية
  • رسوم التسجيل 40 دب، يتم تسليمها في يوم المحاضرة التمهيدية لمن يجتاز المقابلات الشخصية

رابط استمارة التسجيل في برنامج الشاب البرلماني 2015 (انتهت فترة التسجيل)

جدول أنشطة وفعاليات برنامج الشاب البرلماني 2015

الملتقى النيابي الشبابي الثاني – يعلن ختام برنامج الشاب البرلماني

TYP Group

صورة جماعية للمشتركين في برنامج الشاب البرلماني خلال الحفل الختامي

قامت جمعية الريادة الشبابية بتنظيم الملتقى النيابي الشبابي الثاني يوم السبت 20 سبتمبر بفندق الدبلومات حيث ناقش الملتقى مواضيع رفع فاعلية قانون الطفل والبرلمان الشبابي و دور مجلس النواب في تحقيق رؤية 2030 بحضور النائبان عيسى الكوهجي و خالد المالود والاستاذ بدر الحمادي و السيدة هدى رضي و السيدة رؤى الحايكي و بحضور كبير للشباب و ذوي الشأن و المهتمين بمواضيع النقاش.
كما قامت الجمعية في اليوم التالي بتنظيم الحفل الختامي لبرنامج الشاب البرلماني في نسخته الاولى برعاية معالي رئيس مجلس النواب السيد خليفة الظهراني و بحضور النائب عدنان المالكي ممثل راعي الحفل.
و قد تم في الحفل عرض نتائج الاستبيان الذي عملت عليه الجمعية لقياس مدى الوعي المجتمعي بالعمل النيابي و تم ايضا عرض مخرجات و توصيات الملتقى بالإضافة لتقديم مجموعة من منتسبي برنامج الشاب البرلماني مشاريع و مقترحات تساهم في تطوير المجتمع و الوعي الشبابي في البحرين.
كما عرضت الجمعية فيلماً وثائقياً لمراحل البرنامج و فعالياته. وأختتم الحفل بتكريم خريجي برنامج الشاب البرلماني و النواب و السادة المشاركين في الملتقى و اعضاء الجمعية المنظمين للبرنامج، كما تم تكريم راعي الحفل الذي استلمه بالنيابة عنه النائب عدنان المالكي.

وفد “الشاب البرلماني” يزور المملكة المتحدة

picture_saud.albuainainيستعد الوفد الشبابي المشارك في برنامج الشاب البرلماني والتابع لجمعية الريادة الشبابية للزيارة الرسمية للمملكة المتحدة وذلك في منتصف الشهر الجاري، حيث سيزور الوفد مجموعة من معاهد الدراسات والمنظمات التطوعية.

صرح بذلك سعود البوعينين المنسق العام للبرنامج والذي يُعد الأول من نوعه بمملكة البحرين والمعني بتنمية روح القيادة ومفاهيم الحوار والتوعية بدور مجلس النواب كمؤسسة ضمن مؤسسات المجتمع البحريني ويهدف لتمكين الشباب من إبداء رأيهم والانخراط في حوارات مفتوحة حول القضايا الاجتماعية التي تمسهم.

الجدير بالذكر بأن برنامج الشاب البرلماني الذي دشنته جمعية الريادة الشبابية في مطلع هذا العام قد حظي برعاية كريمة من رئيس مجلس النواب السيد خليفة بن أحمد الظهراني وشارك فيه مجموعة من الخبراء الدوليين كمتحدثين في ورش العمل التي حضرها ما يقارب من 50 شاباً من الجنسين تتراوح أعمارهم من 17 الى 25 سنة تم اختيارهم من بين 120 شاب وشابة تقدموا للمقابلات الشخصية خلال فترة التسجيل.

وقد مر البرنامج بعدة مراحل حتى الأن لتأهيل المشتركين فيه وإكسابهم عدة مهارات قيادية من خلال مشاركتهم في مجموعة من ورش العمل المتعلقة بـ (القيادة والقيم، التفاوض وفض النزاعات، آداب التعامل الاحترافي) وندوة حوارية بعنوان“آداب حرية التعبير من منظورها القانوني والإعلامي والاجتماعي” شارك فيها مجموعة من الإعلاميين والحقوقيين البحرينيين.

كما قام المشتركون باستخدام المهارات التي اكتسبوها خلال هذه الورش في نقاشات على نمط الطاولة المستديرة بمشاركة مجموعة من السادة النواب الذين اثروا النقاشات بآرائهم وملاحظاتهم.

بالإضافة الى ذلك قامت اللجنة المنظمة بتنظيم زيارة لمجلس النواب البحريني في منتصف شهر أبريل الماضي تعرف فيها المشتركين على آلية سير وعمل الجلسة البرلمانية. واختتمت المرحلة التطبيقية من خلال إقامة محاكاة لجلسة مجلس النواب البحريني تم فيها انتخاب أول سيدة بحرينية لرئاسة مجلس النواب.

هذا وقد تأهل ثمانية من المشتركين في البرنامج للزيارة الرسمية للمملكة المتحدة بناءاً على نسبة الحضور والمشاركة في مراحل البرنامج، ونتيجة اختبار المعلومات العامة، ومحتوى البحت المقدم من قبل المشارك. وسيتم إطلاع المشتركين في الزيارة على تجربة المملكة المتحدة في انشاء برلمان شبابي وكيفية تكوين التأثير الإيجابي في المجتمعات ضمن نطاق عمل منظمات المجتمع المدني.

“الريادة الشبابية” تقيم جلسة حوارية حول آداب حرية التعبير

20140315_00195

ضمن برنامج الشاب البرلماني وفي محطته الثالثة، أقامت جمعية الريادة الشبابية جلسة حوارية بعنوان “آداب حرية التعبير من منظورها القانوني والإعلامي والاجتماعي”، حيث تحدث فيها كل من المحامي عبدالله هاشم، والكاتبة الصحفية مريم الشروقي، والناشط السياسي والاجتماعي عبدالله جنيد، والإعلامية البحرينية إيمان مرهون، وذلك يوم أمس السبت 15 مارس 2014م في قاعة فندق رامي جراند بضاحية السيف، حيث تم التطرق إلى عدد من المواضيع الهامة والمحاور المتعلقة بآداب حرية التعبير ودور العادات والتقاليد في وضع مفاهيم الحريات بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي ودور حرية التعبير في تأطيرها ووضع قواعدها.

وقد أكد المتحدثون أهمية حرية التعبير ودورها في تكوين شخصية الشباب، خصوصًا في ظل ما تموج به المنطقة من متغيراتٍ كبيرة ومتسارعة، وما لحرية التعبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي من دور هام في إحداث التغيير على مستوى المنطقة دون حدود أو قيود مفروضة، مشيرين إلى أن هذه الحريات التي فرضتها مختلف وسائل التواصل الاجتماعي أصبح يستغلها البعض لتنفيذ أجندات دخيلة على المجتمع، بشكلٍ يتنافى مع عاداتنا وتقاليدنا الأصيلة ولا يحقق الفائدة الأساسية من هذه الوسائل التي وُجدت لتبني لا لتهدم.

وقد تخللت الجلسة الحوارية مشاركة تفاعلية كبيرة من قبل المشاركين في برنامج الشاب البرلماني، وتم طرح التساؤلات والمداخلات على المتحدثين فيما يتعلق بالوعي الشعبي بهذه المفاهيم، ومدى تأثيرها على مستوى قضايا الشأن المحلي والإقليمي، واستغلال هذه المساحات الشاسعة من الحريات بصورٍ إيجابية وسلبية.

الجدير بالذكر أن برنامج الشاب البرلماني يعد البرنامج الأول من نوعه في مملكة البحرين ويعنى بتنمية روح القيادة ومفاهيم الحوار والتوعية بدور مجلس النواب، عبر عددٍ من الندوات والمحاضرات وورش العمل والجلسات الحوارية المتعلقة بالقيادة والقيم والتفاوض وفض النزاعات وآداب التعامل الاحترافي، وصولاً إلى عقد نقاشات على نمط الطاولة المستديرة بين المشاركين بمشاركة مجموعة من السادة النواب لمناقشة بعض المحاور الاجتماعية وسيختتم البرنامج بإقامة ملتقى يجمع الشباب والنواب وبعض مسؤولي الحكومة للخروج بمرئيات مشتركة لذات المحاور الاجتماعية التي يتم التوافق عليها في نقاشات الطاولة المستديرة. ويشارك في برنامج الشاب البرلماني خمسون شابًا وشابة من مختلف محافظات المملكة، بين أعمار 17 و25 سنة، ويمتد حتى نهاية شهر أبريل القادم، ويهدف إلى تمكين الشباب من الانخراط في حوارات مفتوحة في مختلف المواضيع، وإعطاء الشباب فرصة للتعبير وإبداء الرأي في تشكيل مستقبلهم، وتنمية قدرات الشباب البحريني تمهيدًا لإنشاء مجلس برلماني بحريني شبابي.

تدشين برنامج “الشاب البرلماني”

2febb94e8a9011e385e50a1b276f21fd_8أعلنت جمعية الريادة الشبابية عن بدأ فعاليات برنامج “الشاب البرلماني” بإقامة اللقاء التعريفي يوم الجمعة الماضي، والذي سيستمر لغاية يونيو القادم تحت رعاية معالي رئيس مجلس النواب خليفة بن أحمد الظهراني، وسيحظى بمشاركة مجموعة من الخبراء الدوليين كخبير علم النفس التنظيمي والإجتماعي توماس داير من الولايات المتحدة الأمريكية ، والأستاذ أحمد المنهبي أخصائي تدريب وتطوير إداري بالمملكة العربية السعودية.

 وصرح سعود البوعينين رئيس الجمعية: “شهد التسجيل على البرنامج إقبالاً شديداً تجاوز 120 شاباً وشابة، وتم إجراء مقابلات شخصية مع المتقدمين لإختيار 50 مشاركاً في البرنامج”. وأشار البوعينين إلى أن البرنامج يستهدف الشباب البحرينيين من الجنسين المتراوحة أعمارهم بين الـ 17 إلى 25 عاماً من المتقنين للتحدث باللغة الإنجليزية تحدثاً وكتابةً.

 ويتميز “الشاب البرلماني” بكونه الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي حيث أنه يهدف إلى تمكين الشباب من إبداء رأيهم والانخراط في حوارات مفتوحة حول القضايا الاجتماعية التي تمسهم عبر دورات تدريبية في القيادة والتفاوض واداب التعبير والاحترافية في العمل، كما أنه سيتضمن زيارة رسمية لمدة 5 أيام للمملكة المتحدة لـ 6 مشتركين سيتم إختيارهم بناءً على عدة معايير تستند على أداءهم خلال جميع المراحل، قبل أن يختتم البرنامج بمحاكاة لجلسة برلمانية.

 وسينطلق البرنامج يوم الجمعة القادم بورشة عمل عن القيادة والقيم يقدمها خبير علم النفس التنظيمي والإجتماعي توماس داير من الولايات المتحدة الأمريكية.

 ومنذ تأسسيها عام 2012، نظمت الجمعية عدة فعاليات منها الملتقى النيابي الشبابي الأول، والذي أقيم في شهر مارس من العام الحالي. كما تنظم الجمعية عدة فعاليات عبر برامجها المختلفة أبرزها برنامج أجيال الذي يهدف إلى إشراك الشباب في مجموعة من ورش العمل والدورات التدريبية المتعلقة بالقيادة والإدارة والمهارات الشخصية، وبرنامج طموح الذي يقوم بتأهيل الشباب لمرحلة ما بعد الدراسة الثانوية إما عبر الإنخراط في سوق العمل أو التعليم العالي.