جمعية الريادة الشبابية

"لا يمكننا بناء المستقبل دائما لشبابنا، ولكن يمكننا أن نبني شبابنا للمستقبل"

كيف نحقق النجاح

منذ الصغر تعلمنا بأن النجاح لا يأتي مصادفة فإنه حصيلة مثابرة واجتهاد وإنك لتحقيق أفضل النتائج الدراسية يجب عليك أن تدرس وتراجع باستمرار بل إن أي تقصير في الدراسة يشار إليه على انه إهمال وكسل تكون نتيجته عقاب شديد من الوالدين. ومن هذا نستخلص بأن النجاح هو محصلة للعمل الدءوب الذي يقوم به الفرد لتحقيق هدف أو غاية, ولكن العمل والرغبة بحد ذاتهما غير كافيان لتحقيق النجاح بل إن هناك عوامل مهمة لذلك، منها الإيجابية والمثابرة والتخطيط المسبق وتنظيم الوقت.

يجب على الفرد أن يطوع الطاقة الايجابية بداخله ويستثمرها في تحقيق النجاح ولا يجوز أن يسلم للفشل ما إذ واجهه بل يجب عليه تكرار المحاولة مرات عديدة, فإن الكثير من الناجحين في تاريخ البشرية واجهتهم عقبات فتخطوها بإصرار واجتهدوا فكانت النتيجة النهائية مثمرة ومن هذه الشخصيات المخترع الأمريكي توماس أديسون الذي كرس وقته وجل ما يملك من أجل اختراع المصباح الكهربائي الذي أنار به حياتنا ولم ينصع للفشل فبعد (99) محاولة فاشلة استطاع ذلك. وقد كان يكرر عند فشله بأن

” هذا عظيم.. لقد أثبتنا أن هذه أيضا وسيلة فاشلة في الوصول للاختراع الذي نحلم به”.

 إن الإيمان الحقيقي بالهدف والغاية هو المحرك الحقيقي لتحقيق النجاح ومواصلة المضي حتى عند مواجهة الفشل، ولقد أشار بل ولسون لذلك بقوله

” نحن ندرك أن الهزيمة الكاملة هي وحدها الطريق الوحيد التي تجلنا قادرين على أن نخطو خطواتنا الأولى نحو التحرر والقوة, إن قبولنا بالضعف الشخصي يتحول في النهاية ليكون صخرة صلدة أو أساسا متيناً  يمكن أن تشيد عليها  حياة سعيدة هادفة”

لذا من الواجب علينا متابعة المضي نحو تحقيق النجاح للارتقاء بأنفسنا وبناء وطن المستقبل.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on يونيو 14, 2012 by in بأقلام الأعضاء and tagged .

الابحار

Flag Counter

عدد الزوار

  • 46,439 زائر
%d مدونون معجبون بهذه: